Accessibility links

طهران تنتقد تصريحات مولن بشأن وجود خطة أميركية جاهزة لمهاجمة إيران وتصفها بالفاشية


انتقد مسؤولون إيرانيون اليوم الثلاثاء تصريحات رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأدميرال مايك مولن التي قال فيها إن ثمة خطة أميركية قابلة للتنفيذ للهجوم على إيران، معتبرين أن واشنطن ستمنى بهزيمة أكبر في حال نشوب حرب من هزيمتها في العراق وأفغانستان، حسب قولهم.

ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عن وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي قوله إنه "في حال تعرضت إيران لهجوم فإن مصير الولايات المتحدة سيكون أسوأ من مصيرها المشؤوم في العراق وأفغانستان".

وأعرب متكي عن أمله في أن "يغلب المنطق في واشنطن" معتبرا أنه "ما زال هناك أشخاص في أميركا يحتكمون إلى المنطق ولن يبيعوا كرامة الأميركيين"، حسب تعبيره.

ومن ناحيته وصف وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي في بيان أوردته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية تصريحات مولن بأنها "فاشية" معتبرا أن "مثل هذه التصريحات تتناقض مع تأكيدهم بأنهم يريدون الحوار والسلام".

واعتبر أن تصريحات مولن "تدل على العجز عن التصدي لإرادة ايران" مشددا على أن "وضع خطط لمهاجمة دولة مستقلة في القرن ال21 يشكل انتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة".

وكان مولن قد ذكر في مقابلة مع شبكة تليفزيون NBC الأميركية أن الولايات المتحدة لديها خطة عسكرية قابلة للتنفيذ لمهاجمة إيران ومنشآتها النووية غير أنه أكد في الوقت ذاته أن "تنفيذ مثل هذا الهجوم قد يكون فكرة سيئة".

وقال مولن إن "الخيارات العسكرية ظلت على الطاولة وتبقى على الطاولة كما أن شن عمل عسكري يظل من بين الخيارات المتاحة للرئيس أوباما" معربا عن أمله في أن "لا نصل إلى هذه المرحلة".

XS
SM
MD
LG