Accessibility links

logo-print

اتهامات متبادلة بين الائتلاف الوطني ودولة القانون حول تأخر تشكيل الحكومة


تبادل الائتلافان الوطني العراقي ودولة القانون الاتهامات حول الجهة المسؤولة عن تأخر الاتفاق على مرشح يتولى رئاسة الحكومة.

وقال عضو الائتلاف الوطني عن حزب الفضيلة الإسلامي باسم شريف إن ائتلافه لا يزال متمسكا بالتحالف الوطني الذي يضم أيضا ائتلاف دولة القانون على الرغم من تعليق المفاوضات.

وأضاف شريف في حديث لـ"راديو سوا" أن على ائتلاف دولة القانون أن يوازن بين مصلحة الكتلة والمصلحة الوطنية العليا، مشيرا إلى أن الكرة باتت الآن في ملعب الائتلاف الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي.

من جانبه، طالب القيادي في ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي الائتلاف الوطني بتقديم مرشحه لعرضه على لجنة الحكماء في التحالف الوطني.

في غضون ذلك، حمل القيادي في قائمة العراقية أسامة النجيفي التحالف الوطني العراقي مسؤولية التأخير الحاصل في تشكيل الحكومة، ووصف التحالف بأنه تحالف إعلامي بعيد عن الواقع، على حد قوله.

وعلى الرغم من تعليق المباحثات بين الجانبين، وعدم اتفاقهما على مرشح لمنصب رئيس الوزراء، غير أن أعضاء التحالف الوطني ما زالوا يؤكدون على انه يمثل الكتلة البرلمانية الأكبر التي يحق لها تشكيل الحكومة.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG