Accessibility links

logo-print

اللياقة البدنية لا تفيد في ضبط ضغط الدم في حال زيادة الوزن


أشارت دراسة أميركية إلى أن الوزن أهم من اللياقة البدنية لضبط ضغط الدم إلى مستوى صحي.

وكشفت دراسة نشرت في دورية American Heart Journal أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو البدانة أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم الانقباضي وهو الرقم الأعلى في قراءة ضغط الدم.

لكن بالنسبة لأولئك الذين يرتفع لديهم مؤشر كتلة الجسم وهو مقياس للوزن مقابل الطول كان لشكلهم اثر بسيط على ضغط الدم.

وشملت الدراسة التي قام بها مركز ساوث ويسترن الطبي بجامعة تكساس 35 ألف شخص.

وقال الباحثون إن هذه النتائج تشير إلى أن الأشخاص الذين يحاولون الحد من خطر ارتفاع ضغط الدم يجب أن يركزوا على فقدان الوزن ولابد أن تكون زيادة اللياقة البدنية هدفا ثانويا.

وأكدت الباحثة الدكتورة سوزان لاكوسكي وهي طبيبة قلب لوكالة رويترز أن السمنة تشكل مؤشرا قويا على ضغط الدم أو خطر ارتفاع ضغط الدم، وقالت إن الوزن الطبيعي للجسم هو الذي يقود إلى ضغط الدم أكثر من مستوى اللياقة.

وأوضحت أنه لتقليل خطر ارتفاع ضغط الدم ليس واقعيا أن يتمتع الشخص باللياقة فيما يعاني من زيادة الوزن.

XS
SM
MD
LG