Accessibility links

ساركوزي يعرب لعباس عن حرصه على مفاوضات مباشرة تشمل كافة قضايا الوضع النهائي


أعرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اليوم الثلاثاء عن حرص بلاده على أن تشمل المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين "كافة قضايا الوضع النهائي".

وقالت الرئاسة الفلسطينية في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن "الرئيس محمود عباس تلقى اليوم رسالة خطية من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سلمها إلى مكتبه القنصل العام الفرنسي في القدس".

وأضاف البيان أن ساركوزي عبر في رسالته "عن دعم فرنسا لقرارات لجنة مبادرة السلام العربية وعن حرصها على أن تتضمن المباحثات المباشرة جميع قضايا الوضع النهائي، ومن ضمنها مسألة إقامة الدولة على حدود عام 1967، والأمن، والقدس للوصول بأسرع وقت ممكن لحل الدولتين، فلسطين وإسرائيل تعيشان بسلام وأمن جنبا إلى جنب".

وكانت الجامعة العربية قد وافقت يوم الخميس الماضي على إجراء مفاوضات مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين وتركت لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن يحدد موعد بدئها.

ويشترط عباس لخوض المفاوضات المباشرة الحصول على ضمانات من إسرائيل تتصل بموضوعي الأمن والحدود ووقف الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

XS
SM
MD
LG