Accessibility links

logo-print

إسرائيل تبحث الأربعاء تبعات الاشتباكات على الحدود اللبنانية


أعلن مسؤول إسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية أن الحكومة الأمنية الإسرائيلية المصغرة ستعقد الأربعاء اجتماعا لبحث تبعات الاشتباكات التي وقعت على الحدود اللبنانية وقتل فيها جنديان وصحافي لبنانيون وضابط إسرائيلي.

وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن اسمه إن "الحكومة الأمنية ستجتمع صباح الأربعاء لبحث تبعات هذه الهجمات التي تتحمل مسؤوليتها الحكومة اللبنانية".

وأضاف "من الواضح أن الحكومة اللبنانية تتحمل مسؤولية مزدوجة، فالهجوم على جنودنا وقع فيما كانوا على الأراضي الإسرائيلية والعسكريون اللبنانيون هم الذين فتحوا النار، ما أرغمنا على الرد".

من جهته أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل اللفتنانت كولونيل دوف هاراري الذي يبلغ من العمر 45 عاما وإصابة ضابط آخر بجروح بالغة.

في غضون ذلك، قال متحدث باسم الجيش اللبناني إن بلاده سترد على أي اعتداء بعد وقوع اشتباك بين جنود إسرائيليين ولبنانيين على الحدود بين البلدين أدى إلى مقتل ثلاثة لبنانيين وضابط إسرائيلي. يأتي هذا في وقت عادت القوات الإسرائيلية إلى موقع الحادث لاستكمال المهمة التي كانت تقوم بها وهي اقتلاع شجرة، وقد طوقت القوات الإسرائيلية الموقع الذي أحاطت به عربات مدرعة.

وتبادلت كل من إسرائيل ولبنان الاتهامات بتحمل مسؤولية الاشتباكات الحدودية التي كانت الأخطر منذ نزاع العام 2006.

واتهم الجيش اللبناني دورية إسرائيلية بعبور الحدود ما اضطره إلى إطلاق النار عليها، في حين تؤكد إسرائيل أن جنودها لم يعبروا الحدود بل كانوا داخل الأراضي الإسرائيلية عند حصول الاشتباك.

واعتبر قائد القطاع الشمالي في إسرائيل الجنرال غادي ايزنكوت أن الجنود وقعوا في "كمين" نصبه الجيش اللبناني.

وكان مجلس الأمن الدولي طالب الثلاثاء لبنان وإسرائيل "بضبط النفس واحترام وقف إطلاق النار" بين الدولتين في ظل تبادل للاتهامات بين الدولتين بخرق قرار مجلس الأمن رقم 1701.

وعبر المجلس في بيان له عقب جلسة مغلقة عقدها بناء على طلب لبنان، الذي يشغل عضويته في الدورة الحالية، عن "قلقه العميق" إزاء الاشتباكات بين القوات الإسرائيلية واللبنانية، داعيا الطرفين إلى ضبط النفس.

ودار نزاع في صيف عام 2006 بين حزب الله ولبنان اثر قيام الحزب بخطف جنديين إسرائيليين على الحدود، واستمر النزاع 33 يوما بين يوليو/تموز وأغسطس/آب 2006 وأدى إلى سقوط أكثر من 1200 قتيل لبناني معظمهم من المدنيين و160 قتيلا إسرائيليا معظمهم من العسكريين.

XS
SM
MD
LG