Accessibility links

شريكا الحكم في السودان يختتمان مباحثاتهما في القاهرة بشان ترتيبات ما بعد الاستفتاء على مصير الجنوب


اختتم شريكا الحكم في السودان، حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان اجتماعاتهما في القاهرة الثلاثاء والتي بحثا خلالها ترتيبات ما بعد الاستفتاء على مصير جنوب السودان.

وكان الشريكان قد توصلا إلى خطوط عريضة حول قضايا ترتيبات ما بعد الاستفتاء والعلاقة بين الشمال والجنوب في حالتي الوحدة والانفصال، وتقسيم الموارد الطبيعية على رأسها البترول، إلا أن الخلاف كان واضحا حول موضوع الشريعة الإسلامية.

ووقع الطرفان على مذكرة تفاهم وافقا خلالها على إجراء الاستفتاء في مواعيده واحترام خيار الجنوب إلى جانب الحفاظ على روابط وعلاقات اقتصادية وجغرافية وثقافية واجتماعية بين شعبي الشمال والجنوب.

واتفقا على استمرار الحوار بعد إعلان نتائج الاستفتاء لمعالجة القضايا التي لم تحسم خلال الفترة الانتقالية.

وكان الاجتماع الذي رعته القاهرة قد بحث قضية إدارة الموارد الطبيعية بالبلاد في حالتي الوحدة والانفصال كما ناقش مقترحات بشأن الإدارة المشتركة للموارد الطبيعية لاسيما ما يتعلق بمناطق التماس بما في ذلك البترول، إلى جانب التأكيد على ضرورة الاستفادة من الوضع القائم الآن فيما يتعلق بنقل البترول عبر خطوط الأنابيب الحالية وبقاء الوضع كما هو عليه عبر اتفاقيات محددة.

وكانت الحكومة المصرية قد طرحت اتفاقيات الحريات الأربع الموقعة بين السودان ومصر واقترحت توسيعها لتشمل وادي النيل وإدخال بعض الدول فيها باعتبارها الصيغة الأمثل للتعاون في حال الانفصال.
XS
SM
MD
LG