Accessibility links

مصادر إيرانية تؤكد امتلاك طهران صواريخ S-300 الروسية وتنفي تعرض أحمدي نجاد لمحاولة اغتيال


أكدت مصادر إيرانية اليوم الأربعاء أن الجمهورية الإسلامية حصلت على أربعة أنظمة من صواريخ S-300 أرض جو الروسية المتقدمة رغم رفض موسكو تسليم هذه الأنظمة إلى طهران وفقا لعقد سابق بين الدولتين بسبب العقوبات الدولية المفروضة على إيران.

وقالت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية المقربة من الحرس الثوري الإيراني إن طهران تسلمت اثنين من أنظمة صواريخ S-300 من بيلاروسيا واثنين من مصدر آخر لم تحدده.

وكانت روسيا قد وقعت عقدا في عام 2007 لبيع إيران أنظمة صواريخ S-300 المتقدمة إلا أنها لم تقم بتنفيذ العقد الذي واجه اعتراضات شديدة من الولايات المتحدة وإسرائيل.

ويبلغ مدى صواريخ S-300 أكثر من 90 ميلا (144 كيلومترا) ومن شأنها أن تزيد من القدرات الدفاعية الإيرانية بشكل كبير حيث أن بمقدورها إسقاط الطائرات وصواريخ كروز ورؤوس الصواريخ الباليستية.

محاولة اغتيال

وفي شأن آخر، نفى مكتب الإعلام التابع للرئاسة الإيرانية أن يكون الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد قد تعرض لمحاولة اغتيال في وقت سابق من اليوم الأربعاء.

وقال مسؤول في المكتب رفض الكشف عن هويته إن الانفجار الذي سمع خلال مرور موكب أحمدي نجاد في مدينة همدان كان "مجرد مفرقعات".

وكان موقع خبر أونلاين الإيراني المحافظ قد ذكر أن قنبلة يدوية قد انفجرت خلال مرور موكب أحمدي نجاد في مدينة همدان من دون إيقاع إصابات.

XS
SM
MD
LG