Accessibility links

أحمدي نجاد يحث واشنطن على المشاركة في محادثات تبادل الوقود النووي


حث الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الولايات المتحدة اليوم الأربعاء على الانضمام إلى محادثات تبادل الوقود النووي، مؤكدا استعداد طهران لبدء المحادثات عند نهاية الشهر الجاري.

وأعاد احمدي نجاد التأكيد على عرضه إجراء محادثات مع الرئيس باراك اوباما بشأن "المشاكل العالمية" خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر/أيلول القادم، رغم رفض واشنطن ذلك العرض.

وقال في كلمة متلفزة في مدينة همدان غرب إيران إن اوباما "فوت فرصة العام الماضي لتبادل الوقود، واليوم أصبحت هذه الفرصة مطروحة على الطاولة مرة أخرى".

وأضاف إن إيران "مستعدة لإجراء محادثات تقوم على الاحترام والعدالة والاقتراحات التي ستقدمها الجمهورية الإسلامية بعد منتصف شهر رمضان(أواخر الشهر الجاري)، ونحن ننصحه بعدم تفويت هذه الفرصة".

وكانت إيران قد ذكرت يوم الأحد الماضي أنها ترصد رد فعل "ايجابيا" من مجموعة فيينا التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا، بشأن الاقتراح الذي تم بوساطة البرازيل وتركيا لتزويد طهران بالوقود النووي.

وينص الاقتراح الذي يعرف باسم "إعلان طهران" وتم التوصل إليه في 17 مايو/أيار الماضي بوساطة البرازيل وتركيا، على أن ترسل إيران 1200 كيلوغرام من اليورانيوم منخفض التخصيب الذي تملكه إلى تركيا مقابل حصولها لاحقا على يورانيوم مخصب بنسبة 20 بالمئة من روسيا وفرنسا.

ولقي الاقتراح فتورا من قبل واشنطن والدول الغربية التي أيدت فرض مجموعة رابعة من العقوبات على ايران في التاسع من شهر يونيو/حزيران.

XS
SM
MD
LG