Accessibility links

نتانياهو يحمل لبنان وحماس المسؤولية عن العنف ويهدد برد قوي


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الأربعاء إن إسرائيل تحمل لبنان وحماس المسؤولية عن هجومين منفصلين على الحدود مع لبنان وعلى مدينة إيلات الإسرائيلية مؤكدا أن بلاده "ستواصل الرد بقوة على العنف".

وتابع نتانياهو قائلا في كلمة بثها التلفزيون الإسرائيلي "إنني أريد أن أوضح لحماس وللحكومة اللبنانية أننا نعتبرهما مسؤولين عن الاستفزاز العنيف لجنودنا."

واعتبر أن "سياسة إسرائيلية واضحة فهي ترد وستواصل الرد بقوة على أي هجوم ضد مواطنيها وجنودها"، وذلك من دون الحديث عن وسيلة الرد الإسرائيلية المحتملة.

واستطرد نتانياهو قائلا إن "استخدام أراض تابعة لدولة ثالثة تسعى للسلام من أجل إطلاق صواريخ على إسرائيل لن يساعد حماس على التهرب من المسؤولية"، وذلك في إشارة إلى مصر التي قالت في وقت سابق من اليوم الأربعاء إن فصائل فلسطينية أطلقت صواريخ من سيناء على الأردن وإسرائيل.

يذكر أن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة قد نفت ضلوعها في اطلاق الصواريخ على إسرائيل واعتبرت أن الاتهامات المصرية "لأغراض سياسية".

وكان ميناء ايلات الإسرائيلي قد تعرض أمس الأول الاثنين لإطلاق صواريخ لم يسفر انفجارها عن سقوط ضحايا في الجانب الإسرائيلي، غير أن واحدا منها سقط في مدينة العقبة الأردنية المجاورة حيث تسبب بسقوط قتيل وخمسة جرحى.

وبالأمس وقع اشتباك بين جنود لبنانيين وإسرائيليين على الحدود المشتركة بين البلدين مما أسفر عن مقتل صحافي وثلاثة جنود لبنانيين وضابط إسرائيلي في واقعة قالت الأمم المتحدة إن الجنود اللبنانيين هم المبادرين بإطلاق النار فيها.

XS
SM
MD
LG