Accessibility links

مقتل 19 من المدنيين ورجال الأمن الأفغان اثر هجوم لقوات الأطلسي وانفجار سيارة مفخخة


لقي 12 مدنيا على الأقل مصرعهم اليوم الخميس في غارة نفذها حلف شمال الأطلسي في ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان، فيما طلب الرئيس حامد كرزاي فتح تحقيق في الهجوم الذي يأتي بعد تأكيدات حكومية بمقتل 39 مدنيا آخرين في هجوم سابق.

وقال محمد حسان حاكم اقليم خوغياني في ولاية ننغرهار إن "قوات التحالف نفذت عملية الليلة الماضية في بلدة نور خيل قاموا خلالها بإطلاق النار من الجو على عربة وقتلوا 12 مدنيا".

وأضاف المسؤول المحلي أن بلدة ثانية هي هاشم خيل تعرضت بدورها لغارة جوية أسفرت عن مقتل 14 شخصا من غير المعروف عدد المدنيين وعناصر طالبان بينهم.

من جهتها أعلنت الرئاسة الأفغانية في بيان لها أن "الرئيس كرزاي أمر وزارتي الدفاع والداخلية والإدارة الوطنية للأمن وكذلك سلطات ولاية ننغرهار بالتحقيق في المعلومات المتعلقة بمقتل مدنيين في إقليم خوغياني".

من جانبه أعلن حلف شمال الأطلسي أنه نفذ عمليات في اقليم شرزاد المجاور، مشيرا إلى أن قيادة الحلف "على علم بالاتهامات المتعلقة بمقتل مدنيين بنيران الحلف في هذه العمليات، وتجري تحقيقا" في هذه المسألة.

مقتل رحال شرطة

وفي حادث آخر، لقي سبعة من رجال الشرطة الأفغان على الأقل مصرعهم اليوم الخميس في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف موكبا لقوات دولية وأفغانية في شمال أفغانستان، وفقا لما أعلنته وزارة الداخلية الأفغانية في بيان لها.

وقالت الوزارة إن "سبعة من رجال الشرطة قتلوا وأصيب ستة آخرون بجروح بالإضافة إلى خمسة مدنيين".

ومن ناحيته قال محمد أيوب حاكم مقاطعة أمام صاحب إن القتلى لقوا مصرعهم اثر هجوم بسيارة مفخخة استهدف دورية من الجنود الأفغان والأجانب في المقاطعة الواقعة في ولاية قندز.

ويعزز المتمردون وغالبيتهم من حركة طالبان وجودهم في هذا القسم من شمال أفغانستان الذي كانوا بعيدين عنه قبل عامين.

وفي العاصمة كابل، أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن سيارة للشرطة تعرضت لانفجار لغم يدوي الصنع من دون إيقاع ضحايا.

وقال المتحدث باسم الوزارة زمراي باشاري إن الانفجار وقع في شرق العاصمة و "من حسن الحظ لم يقع ضحايا، كما تعرضت السيارة لأضرار طفيفة".

تحطم مروحية

وفي الشأن ذاته، ذكر مسؤولون محليون أن طائرة مروحية تابعة لحلف شمال الأطلسي تحطمت في إقليم قندهار جنوب أفغانستان.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن المسؤولين بحكومة قندهار القول إن المروحية تحطمت في منطقة بانجواي التابعة للإقليم، وذلك من دون الكشف عن أسباب تحطم الطائرة وما إذا كانت لأسباب فنية أو نتيجة لهجوم من المتمردين.

مقتل 39 مدنيا

وعلى صعيد متصل، قالت الحكومة الأفغانية إن تحقيقا جديدا أظهر أن 39 مدنيا من النساء والأطفال قتلوا في هجوم صاروخي لحلف شمال الأطلسي الشهر الماضي.

وقالت قوة المساعدة الأمنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي إنها تفحص تقارير متعلقة بمقتل مدنيين منذ أن ذكرت الحكومة قبل أسبوعين تقريبا أن أكثر من 50 شخصا قتلوا اثر هجوم صاروخي في إقليم هلمند جنوب البلاد.

وقال مكتب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي حينها إن "القتلى مدنيون وكانوا قد تجمعوا في أحد المنازل بعد أن فروا من اشتباك بين حركة طالبان والقوات الأفغانية والأجنبية المشتركة".

يذكر أن القائد الجديد لقوات حلف الأطلسي في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس كان قد أصدر أوامر قبل أيام بتوخي الحرص لتقليل الخسائر في صفوف المدنيين الأفغان نظرا لتأثيرها السلبي على مهمة القوات الدولية في هذا البلد الذي يظل المدنيون الجانب الأكثر تأثرا فيه بالعمليات المتبادلة بين القوات الدولية ومتمردي طالبان.

XS
SM
MD
LG