Accessibility links

logo-print

محكمة إسرائيلية توجه اتهامات بالتجسس لصالح سوريا لثلاثة أشخاص من سكان هضبة الجولان


وجهت محكمة إسرائيلية اليوم الخميس اتهامات بالتجسس لصالح سوريا إلى ثلاثة أشخاص من سكان هضبة الجولان.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن المتهمين الثلاثة من سكان هضبة الجولان وباقة الغربية وقد أنكروا التهم المنسوبة إليهم خلال مثولهم أمام المحكمة المركزية في مدينة الناصرة.

وأضافت أن قائمة الاتهامات الموجهة إلى الأشخاص الثلاثة تشمل "التجسس الخطير لصالح سوريا والتخابر مع عميل أجنبي ونقل معلومات إلى العدو مقابل مبالغ من المال والتواطؤ على اختطاف شخص" ذكرت مصادر إعلامية أأنه الطيار السوري بسام العدل الذي قام بخطف طائرة عسكرية سورية من طراز ميغ 23 وحط بها في إسرائيل عام 1989.

وذكرت الإذاعة أن المتهمين الثلاثة هم السوريان فداء الشاعر (27 عاما) ووالده ماجد الشاعر (58 عاما) من بلدة مجدل شمس في الجولان، والعربي الإسرائيلي محمود مصاروة (62 عاما) من باقة الغربية شمال إسرائيل.

ونسبت الإذاعة الإسرائيلية إلى المحامين عن المتهمين الثلاثة القول إن "المشكلة التي تواجهها العائلات في الجولان تكمن في عيشها على جانبي الحدود مما يجعل أي اتصال بين عائلة وأخرى تخابرا مع عميل أجنبي".

يذكر أن سوريا تسعى إلى عقد اتفاقية سلام مع إسرائيل تضمن لها استعادة هضبة الجولان التي احتلتها الدولة العبرية في شهر يونيو/حزيران عام 1967 وضمتها عام 1981 إلا أن المفاوضات بين البلدين متوقفة منذ عام 2008 بعد أن تمت آنذاك بوساطة تركية.

XS
SM
MD
LG