Accessibility links

تقرير أميركي رسمي يؤكد أن القاعدة تظل أكبر تهديد إرهابي للولايات المتحدة


قال تقرير أميركي رسمي اليوم الخميس إن القيادة المركزية لتنظيم القاعدة في باكستان تظل "اكبر تهديد إرهابي" للأراضي الأميركية مؤكدا في الوقت ذاته أن الوجود المتنامي للتنظيم في القارة الأفريقية يشكل تحديا للعديد من الدول.

وقال التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية حول الإرهاب إن الهجمات الإرهابية حول العالم والوفيات الناجمة عنها قد وصلت في العام الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ أربعة أعوام.

وأضاف أن الإرهابيين شنوا عشرة آلاف و999 هجوما في مختلف أنحاء العالم خلال العام الماضي مشيرا إلى أن هذه الهجمات أسفرت عن مقتل 14 ألفا و971 شخصا.

وأكد التقرير أن "تنظيم القاعدة برهن على أنه تنظيم إرهابي متماسك وقابل للتغير ويمتلك رغبة قوية في مهاجمة الولايات المتحدة ومصالحها في الخارج".

وحول حركة طالبان في أفغانستان، قال التقرير إن حركة التمرد التي تقودها طالبان في هذا البلد "ظلت متماسكة في الجنوب والشرق ووسعت من تواجدها في الشمال والغرب".

وأضاف أن حركة طالبان احتفظت بقدرتها على ضم المزيد من العناصر المنتمية إلى قبائل البشتون في أفغانستان، رغم الضغوط التي تواجهها الحركة من القوات الدولية التي عززت من تواجدها هناك.

وفي ما يتعلق بإيران التي تعد واحدة من أربع دول تصنفها الولايات المتحدة كدول راعية للإرهاب، قال التقرير إن طهران قامت بتقديم دعم للمتطرفين في محيطها الإقليمي على نحو كان له "أثر مباشر على الجهود الدولية لنشر السلام كما هددت الاستقرار الاقتصادي في منطقة الخليج وعرضت السلام الهش في جنوب لبنان للخطر وقوضت من نمو الديمقراطية".

XS
SM
MD
LG