Accessibility links

فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي تكلف الشركات البريطانية المليارات


أشار بحث جديد إلى أن الموظفين الذين يضيعون الوقت في مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت مثل فيسبوك وتويتر وغيرهما يكلفون الشركات البريطانية مليارات الدولارات.

وقال موقع بريطاني للتوظيف على الإنترنت إنه استطلع آراء 1000 عامل بريطاني وتوصل إلى أن حوالي 6 بالمئة أي مليوني شخص من قوة العمل البريطانية التي تبلغ 34 مليونا يقضون ما يزيد على ساعة يوميا على مواقع التواصل الاجتماعي أثناء العمل وهو ما يزيد عن أجرة يوم عمل كامل.

وقال لي فاير المدير الإداري للموقع في بيان بشأن نتائج البحث: "تظهر نتائجنا بوضوح أن العمال البريطانيين يقضون وقتا متزايدا على شبكات التواصل الاجتماعي أثناء العمل الأمر الذي يمكن أن يؤدي في حالة تركه دون مراجعة إلى نتائج سلبية على إنتاجية الكثير من الشركات في مختلف أنحاء البلاد".

وقال الموقع إن وقت العمل الذي يضيع على فيسبوك وتويتر وغيرهما من شبكات التعارف الاجتماعي يمكن أن يكلف بريطانيا ما يصل إلى 14 مليار جنيه استرليني (22.16 مليار دولار).

وأشار البحث إلى أن أكثر من نصف العمال البريطانيين (55 بالمئة) اعترفوا بدخول مواقع التواصل الاجتماعي أثناء العمل مع قضاء كثيرين منهم وقتا طويلا في إقامة علاقات صداقة والتصفح وإضافة الصور والتسجيلات المصورة بالإضافة إلى تطوير ملفاتهم مما يؤثر على إنتاجية شركاتهم.

ورغم الآثار السلبية على الاقتصاد الذي يشهد تعافيا هشا نفى عمال كثيرون ممن جرى استطلاع آرائهم وجود آثار سلبية للتواصل الاجتماعي على الإنترنت على كفاءتهم. وأقر 14 بالمئة فقط ممن شملهم الاستطلاع بأنهم أصبحوا أقل إنتاجية نتيجة للتواصل الاجتماعي على الانترنت بل وزعم 10 بالمئة منهم أن التواصل الاجتماعي على الإنترنت زاد كفاءتهم الإنتاجية.

XS
SM
MD
LG