Accessibility links

logo-print

اتهام 14 أميركيا من أصل صومالي بدعمِ الإرهاب


أكد وزير العدل إريك هولدر الخميس إصدار لوائح اتهام ضد 14 شخصا يشتبه في تورطهم بتقديم دعم مادي وتجنيد مقاتلين للانضمام لحركة الشباب الصومالية.

وقال هولدر إن هذا الأمر يعكس موجة مثيرة للقلق من مساعي تجنيد أشخاص داخل الولايات المتحدة للقتال في الصومال.

وأشار إلى أن التحقيق المستمر الذي يجريه مكتب التحقيق الفدرالي بشأن هذه الحركة يجب أن يكون رسالة قوية لكل من يفكر في الانضمام إليها.

وقال "ينبغي أن تكون هذه الاعتقالات والاتهامات بمثابة تحذير للآخرين الذي يفكرون في الانضمام إلى جماعات إرهابية كحركة الشباب، أو دعمها. من يختار هذا المسار، فليتوقع أن ينتهي به الأمر في احد السجون الأميركية أو أن يكون من بين ضحايا المعارك بالصومال".

وأشاد هولدر بالجهود التي تبذلها الجالية المسلمة في الولايات المتحدة لمنع تجنيد المسلمين في صفوف المتشددين.

وقد جاءت هذه الاتهامات غداة اعتقال مواطن أميركي في شيكاغو بتهمة السعي لتقديم دعم مادي للشباب والتخطيط للانضمام إليها لتنفيذ اعتداء انتحاري.

وكانت الولايات المتحدة قد وجهت اتهامات مماثلة لعشرة صوماليين في ولاية مينيسوتا.

كما اعتقلت سيدتين بتهمة توفير الدعم المالي للمتمردين الصوماليين تحت ستار أعمال خيرية.

وغالبية المتهمين يحملون الجنسيات الأميركية وتم تجنيدهم من قبل حركة الشباب.

XS
SM
MD
LG