Accessibility links

خاتمي: الهجوم العسكري على إيران سيعرض مصالح واشنطن في العالم للخطر


حذر رجل الدين الإيراني المحافظ احمد خاتمي اليوم الجمعة الولايات المتحدة الأميركية من شن أي هجوم عسكري ضد بلاده وقال إن ذلك سوف يعرض مصالح واشنطن في العالم "للخطر".

وقال خاتمي خلال خطبة الجمعة في العاصمة طهران إنه إذا قامت أميركا بتحريض إسرائيل على شن هجوم عسکري على إيران فان "حديث الإمام الخميني الذي اکد على إزالة" إسرائيل من خارطة العالم "سيتحقق"، حسب ما ذكرت وكالة أنباء آرنا الإيرانية.

وكان قائد أركان الجيوش الأميركية مايكل مولن قد أعلن أن خطة الهجوم الأميركية على إيران جاهزة إذا امتلكت طهران السلاح النووي، لكنه أعرب عن "قلق شديد" من عواقبها.

وصرح مولن بأن القيام بعملية عسكرية ضد إيران قد تكون لها "عواقب غير متوقعة يصعب استباقها في منطقة على هذه الدرجة من انعدام الاستقرار".

وتابع أنه رغم ذلك لا يمكن للولايات المتحدة أن تسمح لطهران بامتلاك السلاح النووي. وأضاف أن "الخيارات العسكرية على الطاولة وستبقى كذلك"، معبرا عن "الأمل في أن لا نضطر إلى استخدامها، لكنها هامة ومعروفة".

من جهته، رد خاتمي على تصريحات مولن بالقول "إن تهديداتكم الجادة أو غير الجادة لا نعتبرها تهديدا، ولا نعتبر أيضا مفاوضاتكم بمثابة مفاوضات"، وأضاف أن الإدارة الأميركية هي "غير ملتزمة بالقوانين الدولية".

XS
SM
MD
LG