Accessibility links

logo-print

رئيس الشين بت في إسرائيل يبحث مع مسؤولين مصريين قضية الصواريخ التي أصابت ميناء إيلات


عقد رئيس مكتب الشين بت وهو جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل يوفال ديسكن اجتماعات مع مسؤولين مصريين يوم الخميس لبحث قضية صواريخ غراد التي أطلقت على ميناء إيلات الإسرائيلي وميناء العقبة الأردني في وقت سابق من هذا الأسبوع.

فقد ذكرت صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر باللغة العربية في لندن في عددها الصادر الجمعة أن الأمن المصري يقوم بتمشيط سيناء بحثا عن شاحنتين ترددت أنباء عن استخدامهما في إطلاق الصواريخ يوم الاثنين الماضي.

وكان ديسكن الذي وصل إلى القاهرة على متن طائرة خاصة عادت به إلى تل أبيب، قد اجتمع مع مسؤولين أمنيين مصريين رفيعي المستوى في الوقت الذي ذكرت فيه مصادر أخرى أن رئيس جهاز المخابرات المصرية عمر سليمان شارك في جزء من الاجتماع الذي عقد في مكان قريب من مطار القاهرة.

وأشارت المصادر إلى أن المسؤولين المصريين قدموا للمسؤول الإسرائيلي ما يفيد بأن الصواريخ لم تطلق من الأراضي المصرية طبقا للحسابات الفنية لاتجاهات سقوط الصواريخ، لكن ديسكن حاول إقناع القاهرة بأن إطلاق الصواريخ تم من أكثر من موقع وربما يكون أحدها قد أطلق من سيناء وهو ما رفضه المسؤولون المصريون.

من ناحية أخرى أشارت عدة مصادر في جنوب سيناء إلى إنه من المرجح أن تكون الشاحنتان قد استخدمتا في إطلاق الصواريخ وهو ما يفسر عدم العثور على آثار لمنصات إطلاقها حتى الآن.

وأضافت هذه المصادر أن السلطات المصرية شددت من إجراءاتها الأمنية داخل مدينة طابا كما تم زيادة عدد الحواجز الأمنية على جميع مداخل ومخارج جنوب سيناء بحثا عن أي مشتبه بهم.
XS
SM
MD
LG