Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يحذر من عمليات خطف لمستوطنين في الضفة الغربية


حذر القائد العسكري للقوات الإسرائيلية في الضفة الغربية البريغادير نيتسان ألون من احتمال تعرض المستوطنين الإسرائيليين في مناطق الضفة الغربية لعمليات اختطاف من قبل عناصر تابعة لحركة حماس.

وقال ألون في رسالة وجهها إلى زعماء مجلس ييشا إن التحذير يرتكز إلى معلومات استخباراتية واستجواب فلسطينيين اعتقلوا لتورطهم في محاولة القيام بأعمال اختطاف من هذا النوع.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر الجمعة إن معلومات استخباراتية لدى الجيش الإسرائيلي أشارت إلى أن قياديين في حركة حماس في دمشق يمارسون ضغوطا على أتباع الحركة في الضفة الغربية للقيام بعمليات الخطف هذه.

وأفادت مصادر الجيش الإسرائيلي أن الهدف من عمليات الخطف هذه هو المساومة لتحقيق مكاسب على المدى القصير خلافا لما هو حاصل في عملية الجندي الإسرائيلي المختطف في قطاع غزة غلعاد شاليت.

وكان الجندي شاليت قد اسر في 25 يونيو/حزيران 2006 بواسطة ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة على تخوم قطاع غزة.

وتتعثر المفاوضات بشأن صفقة إطلاق سراحه بسبب هوية الفلسطينيين الذين سيتم الإفراج عنهم في المقابل، إذ أن إسرائيل تبدي تحفظها حيال الإفراج عن أشخاص ترتبط أسماؤهم بالانتفاضة الثانية في عام 2000 أو من تعتبرهم "إرهابيين" يمكن أن ينفذوا هجمات جديدة ضدها.

XS
SM
MD
LG