Accessibility links

أعضاء في مجلس الشيوخ يطالبون بريطانيا بتوضيحات إضافية حول الإفراج عن المقرحي


طالب أربعة من أعضاء مجلس الشيوخ وزير الخارجية البريطانية وليام هايغ بتقديم توضيح فيما يتعلق بالإفراج عن الليبي عبد الباسط المقرحي الذي أدين بتفجير طائرة فوق لوكربي باسكتلندا عام 1988.

وقال الأعضاء الأربعة في رسالة إنه يبدو أن المصالح التجارية البريطانية مع ليبيا "تغلبت على العدالة" في عملية إطلاق سراح المقرحي.

وتساءلوا عما إذا كان بوسع الحكومة البريطانية السابقة أن تمنع إعادة المقرحي إلى ليبيا بعد أن أفرجت عنه السلطات الاسكتلندية.

يشار إلى أن هايغ هو عضو في حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون. وكان هايغ في المعارضة عندما أفرج عن المقرحي وقد وصف عملية الإفراج تلك بالخطأ.

وقد وقع هذه الرسالة أعضاء مجلس الشيوخ روبرت مينديز وفرانك لوتنبرج وتشارلز شومير وكريستين جيليبراند .

وكان معظم الأشخاص الذين قتلوا في حادث لوكربي وعددهم 270 شخصا يحملون الجنسية الأميركية.

وأثار الإفراج عن المقرحي العام الماضي واستقباله الحافل في ليبيا غضبا في الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG