Accessibility links

تحذير سكان موسكو من ارتفاع نسبة غاز أول أكسيد الكربون في الجو جراء الحرائق


غطت سحب كثيفة من الدخان الخانق الناجم عن حرائق الغابات حول العاصمة الروسية موسكو يوم الجمعة مما أدى إلى تحويل مسار الطائرات واضطرار سكان موسكو لارتداء الأقنعة الطبية، وقد حثت السلطات المحلية سكان العاصمة بأخذ كافة سبل الوقاية.

ووصل مستوى التلوث إلى خمسة أضعاف مستوياته العادية في موسكو، التي يبلغ عدد سكانها 10.5 مليون نسمة، في أعلى تلوث منذ أن بدأت قبل شهر أسوأ موجة حارة في روسيا خلال قرن.

وحث المسؤولون سكان العاصمة على البقاء في منازلهم بسبب ارتفاع نسبة غاز أول أكسيد الكربون في الجو إلى مستويات خطيرة تؤثر على الصحة العامة . وقال خبراء الأرصاد الجوية إن الدخان الذي وصل حتى إلى محطات مترو الأنفاق سيستمر حتى يوم الاثنين.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية لوكالة NASA الأميركية، أن سحابة من الدخان يبلغ طولها 3000 كيلومتر تغطي أجزاء كبيرة من الجزء الأوروبي من روسيا، وكانت درجات الحرارة في موسكو قد وصلت إلى 36 درجة مئوية يوم الجمعة لليوم الخامس على التوالي.

وأشارت مصادر رسمية إلى إن الحرائق وهي الأسوأ في روسيا منذ قرابة أربعة عقود قد أسفرت عن مقتل 52 شخصا على الأقل وتشريد أكثر من 3500 شخص.

وأعلنت روسيا وهي واحدة من أكبر منتجي الحبوب في العالم وقف تصدير القمح بشكل مؤقت بعد أن تضررت المحاصيل بسبب الطقس الجاف. وأدى قرار روسيا إلى ارتفاع أسعار القمح في العالم.

وتسعى وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة جاهدة لإظهار الجهود التي تبذلها الحكومة لمكافحة الحرائق وتجنبت إذاعة تقارير مفصلة عن الأخطار التي تهدد الصحة العامة.

وقام رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بجولة في المناطق التي نشبت فيها الحرائق ووعد بتعويضات كبيرة للسكان وأمر المسؤولين بتعزيز الجهود لإخماد الحرائق.
XS
SM
MD
LG