Accessibility links

logo-print

اشتباكات في بغداد توقع قتلى وجرحى في صفوف رجال الشرطة


ذكرت مصادر أمنية أن أربعة من رجال الشرطة قتلوا وأصيب عشرة اخرون بينهم ستة من الشرطة في اشتباكات وقعت يوم السبت بعدما داهمت قوة من الشرطة مصنعا لتفخيخ السيارات في بغداد.

وأوضحت المصادر أن ثلاثة مسلحين فتحوا النار بعدما حاصرت الشرطة منزلا في حي السيدية جنوب العاصمة، مضيفة أن المسلحين فروا بعد الاشتباك لكنهم خاضوا اشتباكا آخر مع عناصر نقطة تفتيش في التاجي شمال بغداد.

وأشارت المصادر الى أن أربعة من رجال الشرطة قتلوا في الحادثين وأصيب عشرة أشخاص بينهم ستة من رجال الشرطة، مؤكدة أن المسلحين تمكنوا من الفرار إلى مناطق زراعية.

وأعلنت الشرطة العثور في مرآب المنزل على سيارتين مسروقتين احداهما بها ثلاثة براميل من مادة نترات الامونيوم التي تستخدم في صنع السيارات الملغومة الكبيرة الى جانب متفجرات أخرى وقذائف صاروخية ومسدسات مزودة بكواتم للصوت.

وفي حديث مع "راديو سوا" قال المتحدث باسم شرطة بغداد المقدم مشتاق طالب أن الهجمات الأخيرة التي وقعت في عدد من مناطق بغداد نفذتها خلايا نائمة مزروعة في تلك المناطق:
XS
SM
MD
LG