Accessibility links

logo-print

المالكي يزور إقليم كردستان للبحث في تشكيل الحكومة ويؤكد تمسكه بولاية ثانية


يزور رئيس الوزراء العراقي ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي أربيل اليوم الأحد للقاء رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، حيث سيجري محادثات مع المسؤولين الأكراد بشأن المساعي الرامية لتشكيل الحكومة الجديدة.

وكان المالكي قد جدد في تصريح لوكالة رويترز للأنباء تمسكه بولاية ثانية، مشددا على "أن لا مرشح آخر أفضل منه لهذا المنصب".

وأكد المالكي أنه لن يستسلم للضغوط ولن يتخلى عن مسؤولياته.

غير أن قيادي في الائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم أكد لصحيفة الشرق الأوسط استبعاده أن يكون لرسالة الرئيس باراك أوباما إلى المرجع الديني علي السيستاني وطلبه منه التدخل لحل أزمة الحكومة أي تأثير فيما يتعلق بحظوظ المالكي في تأمين ولاية ثانية لنفسه.

وفي المقابل، بحث رئيس القائمة العراقية إياد علاوي مع نائب الرئيس جوزيف بايدن مستجدات العملية السياسية.

بدوره، بحث الرئيس العراقي جلال طالباني مع عدد من القياديين سبل تنشيط الخطوات التي من شأنها الإسراع في وتيرة المساعي التي تبذل لحل الخلافات الموجودة بين الكتل السياسية سعيا لتشكيل الحكومة المقبلة.

على صعيد آخر، أظهر استطلاع للرأي أن غالبية العراقيين يعتقدون أن إيران تشكل العقبة الأكبر أمام تشكيل الحكومة الجديدة وأن نوري المالكي هو أفضل شخصية لرئاسة الوزراء.

وبين الاستطلاع الذي أجراه مركز الشرق في يونيو/حزيران الماضي أن أكثر من 41 بالمئة من العراقيين يعتقدون أن إيران هي من تعرقل تشكيل الحكومة مقابل 31 بالمئة يعتقدون أن الولايات المتحدة هي السبب.

واختار أكثر من 35 بالمئة نوري المالكي كأفضل شخصية لرئاسة الوزراء مقابل أكثر من 25 بالمئة أيدوا منافسه إياد علاوي ونحو 16بالمئة لعادل عبد المهدي.

من ناحية أخرى، اعتبر أكثر من 20 بالمئة نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أفضل شخصية لرئاسة البرلمان مقابل أكثر من 11 بالمئة رأوا أن أياد السامرائي هو الأفضل لهذا المنصب وتلاهما عادل عبد المهدي وإبراهيم الجعفري اللذين حازا على سبعة بالمئة في الاستطلاع.

وتعليقا على الاستطلاع، قال رئيس المعهد العراقي للتنمية الديموقراطية غسان العطية إن الاستطلاع يعكس الرأي السائد في الشارع العراقي ولا يعني بالضرورة أنه واقع ما يجري في المشهد العراقي.

وأضاف العطية أن ما يميز رأي الشارع العراقي هو سرعة تقلبه.

XS
SM
MD
LG