Accessibility links

تدهور صحة طارق عزيز في السجن


أفاد نجل نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز بأن والده لم يعد قادرا على المشي وأن صحته تتدهور بشكل كبير.

وقال زياد عزيز نقلا عن والدته التي زارت زوجها في نهاية الشهر الماضي في سجن الكاظمية شمال بغداد إن والده لا يستطيع السير لوحده، كما أنه مصاب بالتهاب في اللثة ولا يوجد في السجن طبيب أسنان يستطيع مساعدته.

وقال زياد الذي يعيش في الأردن مع باقي أسرة عزيز منذ العام 2003 إن نائب رئيس الوزراء الأسبق البالغ من العمر 74 عاما يعامل باحترام من كل العاملين في سجن الكاظمية، كما يسمح له بالتحدث هاتفيا مع أسرته لمدة أربع دقائق في الشهر.

وكان طارق عزيز قد اتهم الرئيس باراك اوباما بترك العراق لمصيره بفعل إنهاء مهمة القوات الأميركية رغم تجدد العنف، وذلك في حديث نشرته صحيفة الغارديان البريطانية يوم الجمعة الماضي.

وكان طارق عزيز المسيحي الوحيد في دائرة المقربين من الرئيس صدام حسين، وقد سلم نفسه إلى القوات الأميركية في نهاية نيسان/أبريل عام 2003. وقد طالبت عائلته أكثر من مرة بإطلاق سراحه لأسباب صحية، خاصة بعد إصابته بأزمتين قلبيتين.
XS
SM
MD
LG