Accessibility links

logo-print

واشنطن توافق على بيع 84 طائرة من طراز F-15 للسعودية بقيمة 30 مليار دولار


وافقت الولايات المتحدة على بيع 84 طائرة مقاتلة من طراز F-15 المتقدمة إلى المملكة العربية السعودية في صفقة بقيمة 30 مليار دولار، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية اليوم الاثنين.

وقالت الصحيفة إن تفاصيل الاتفاق النهائي تم التفاوض بشأنها لتبديد مخاوف إسرائيلية حول الصفقة التي عبرت الدولة العبرية عن تخوفها منها.

وأضافت أن إدارة أوباما وافقت على بيع الطائرات إلى السعودية مع استثناء أنظمة الأسلحة طويلة المدى ومكونات أخرى في هذه الطائرات المتقدمة لتبديد المخاوف الإسرائيلية، إلا أن الصحيفة نسبت في الوقت ذاته لمسؤولين في الإدارة القول إن واشنطن لم تجر تغييرات في الصفقة لإرضاء إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصفقة تبلغ قيمتها 30 مليار دولار على مدى عشر سنوات وجاء إقرارها بعد أن قدمت واشنطن توضيحات لإسرائيل بشأنها.

ومن ناحيتها نسبت صحيفة هآرتس إلى مصدر كبير في الإدارة الأميركية القول إن الولايات المتحدة وعدت إسرائيل بأن تمنحها الأولوية في الوصول إلى أي نظام أسلحة جديد وإعطائها في بعض الحالات حقوقا حصرية في شراء أسلحة جديدة مقارنة بالدول العربية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دفاعية في إسرائيل لم تسمها القول إن الدولة العبرية تأمل في أن "تتسلم السعودية نسخا متقدمة أقل من طائرات F-15 عن تلك التي تمتلكها إسرائيل "لعدم الإخلال بالتفوق الجوي للدول العبرية في المنطقة.

وقالت المصادر إن "هذه الطائرات موجهة اليوم ضد إيران وقد تتحول ضد إسرائيل غدا"، حسب قولها.

وذكرت الصحيفة أن إسرائيل والولايات المتحدة عقدتا عددا من الاجتماعات خلال الأشهر ال18 الماضية للنظر في الإبقاء على الوضع الإسرائيلي الأمني في الشرق الأوسط اتفقا خلالها على عدم مفاجأة أي طرف للطرف الآخر بالموافقة على اتفاق عسكري مع طرف ثالث.

يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الذي زار واشنطن مؤخرا كان قد أثار صفقة الطائرات بين واشنطن والرياض خلال اجتماعاته بوزير الدفاع روبرت غيتس ومستشار الأمن القومي الجنرال جيمس جونز.

XS
SM
MD
LG