Accessibility links

logo-print

انتهاء أزمة تعيين قيادات الجيش التركي بمصادقة الرئيس عبد الله غول عليها


انتهت الأزمة من خلال تعيين قائد القوات البرية الجنرال إيشيك كوشانير رئيسا لأركان الجيش، وتعيين قائد الجيش الأول الجنرال آردال جيلان أوغلو في منصب قائد القوات البرية، والجنرال نجدت أوزال قائداً لقوات الدرك، وتعيين قائد جيش بحر إيجه الجنرال خيري كيفريك أوغلو لمنصب قائد الجيش الأول- فيما تولى الجنرال نصرت تاش دلان قائد جيش إيجة.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقرة خزامى عصمت إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان كان قد أعلن في لقاء جماهيري حاشد في مدينة أفيون كارا حصار، عن التوصل إلى اتفاق مع رئيس هيئة أركان الجيش الجنرال إيلكر باشبوغ على إسمي رئيس أركان الجيش الجديد وقائد القوات البرية. وقال إن اسميهما سيعلنان بعد مصادقة الرئيس عبد الله غول على المرسوم الخاص بتعيينهما.

وكانت أزمة التعيينات قد تفاعلت بعد اعتراض غول وآردوغان على تعيين الجنرال حسن إيغسز قائد الجيش الأول في منصب قائد القوات البرية بسبب اتهامه بتنظيم حملة تحريض ضد حزب العدالة والتنمية الحاكم عبر مواقع إلكترونية عام 2007.

وهذه القضية تعد واحدة من عدة تحقيقات جنائية في خطط يزعم صلة الجيش بها لإجبار الحزب على ترك الحكم أو الانقلاب عليه، فيما ينفي الجيش أي علاقة له بهذه المؤامرات.
XS
SM
MD
LG