Accessibility links

logo-print

حزب كديما ينتقد إفادة نتانياهو أمام لجنة التحقيق ويتهمه بإلقاء اللوم على الآخرين


انتقد أبرز حزب معارض في إسرائيل تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أمام لجنة التحقيق في الهجوم الإسرائيلي على سفن المساعدات التي كانت متوجهة إلى غزة في الـ31 من مايو/أيار الماضي مما أسفر عن مقتل تسعة مواطنين أتراك وإصابة آخرين بجروح.

وقال حزب كاديما، الذي تتزعمه وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني، حسب ما أوردته صحيفة جيروسليم بوست على موقعها الالكتروني الاثنين، إن شهادة نتانياهو أمام لجنة تركيل تثبت مرة أخرى عدم وجود أي قيادة، وأضاف أنه عندما تحين لحظة الكشف عن الحقيقة يلقي رئيس الوزراء باللائمة على الآخرين وأنه جعل الجيش الإسرائيلي بمثابة أداة للتدرب على الملاكمة.

وجاء هجوم كاديما على خلفية تصريح نتانياهو أمام اللجنة بأن وزير الدفاع إيهود باراك هو الذي كان مكلفا بالتعامل مع سفن المساعدات، حسب ما ذكرته الصحيفة.

يذكر أن الهجوم على أسطول الحرية الذي كان مؤلفا من ست سفن تم خلال زيارة نتانياهو إلى كندا.

وكان نتانياهو قد قال في ختام إفادته إنه قبل تحمل المسؤولية عن الهجوم مشيرا إلى أنه بصفته رئيسا للوزراء يتحمل دائما المسؤولية بشكل عام سواء كان ذلك يتعلق بداخل إسرائيل أو خارجها.
XS
SM
MD
LG