Accessibility links

logo-print

ليبرمان يرفض الكشف عن التعهدات التي قطعتها إسرائيل مقابل إفراج ليبيا عن مصور إسرائيلي


تقدم وزير الخارجية الإسرائيلية بالشكر لليبيا في أعقاب إفراج طرابلس عن المصور الإسرائيلي رافائيل حداد الذي احتجزته خمسة أشهر للاشتباه في أنه جاسوس.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده ليبرمان وحداد في مطار بن غوريون بعد وصولهما إلى إسرائيل قادمين من العاصمة النمساوية فيينا.

وتحدث ليبرمان بحسب ما ذكرته صحيفة يديعوت أحرونوت عن دور تل أبيب في صفقة الإفراج عن حداد، وقال إن مطالب ليبيا منطقية وستتم الاستجابة إليها.

وبينما رفض الوزير الكشف عن التعهدات التي قطعتها إسرائيل مقابل الإفراج عن حداد، قال مسؤولون إسرائيليون، وفقا للصحيفة، إن الصفقة تشمل السماح بتسليم القطاع 20 منزلا جاهزا كانت على متن السفينة الليبية التي منعتها إسرائيل من الوصول إلى غزة الشهر الماضي وحولتها على مصر.

وفي نفس السياق قال أحمد طيبي العضو العربي في الكنيست إن مؤسسة الزعيم الليبي معمر القذافي وقعت اتفاقا مع إسرائيل سيتم بموجبه تحويل 50 مليون دولار إلى قطاع غزة.

وسيسلم المبلغ إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وهو مخصص لإعادة بناء 1250 منزلا في القطاع دمرت خلال عملية الرصاص المصبوب التي شنها الجيش الإسرائيلي ما بين 27 ديسمبر/كانون الأول 2008 و18 يناير/كانون الثاني 2009.
XS
SM
MD
LG