Accessibility links

logo-print

الكونغرس يجمد مئة مليون دولار من المساعدات للجيش اللبناني لشبهات حول صلته بحزب الله


جمد الكونغرس الأميركي مساعدات بقيمة مئة مليون دولار للجيش اللبناني على خلفية شكوك حول صلات الجيش بحزب الله الذي تصنفه واشنطن كمنظمة إرهابية، حسبما قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب هاورد برمان.

وقال برمان إنه " جمد في الثاني من الشهر الحالي مساعدة بقيمة مئة مليون دولار كانت مخصصة للجيش اللبناني لأنه ليس واثقا من أن الجيش لا يتعاون مع حزب الله".

وأضاف العضو الديمقراطي البارز في بيان له أن "الحادث على الحدود الإسرائيلية اللبنانية غداة تجميدي للمساعدة يعزز بكل بساطة الحاجة الجوهرية بالنسبة للولايات المتحدة لإجراء مراجعة معمقة لسياسة علاقاتها مع الجيش اللبناني"، وذلك في إشارة إلى الاشتباكات التي وقعت بين جنود لبنانيين وإسرائيليين على الحدود بين البلدين في الثالث من أغسطس/أب الجاري وأسفرت عن مقتل ثلاثة لبنانيين وإسرائيلي.

وتابع برمان قائلا إنه "حتى معرفتنا لتفاصيل أكثر عن الحادث وطبيعة نفوذ حزب الله على الجيش اللبناني، وحتى التأكد من أن الجيش اللبناني لاعب أساسي مسؤول فإنني لا أستطيع السماح للولايات المتحدة بمواصلة إرسال أسلحة إلى لبنان".

تأتي تصريحات برمان رغم أن المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي كان قد أكد أن الولايات المتحدة لا تنوي إعادة تقييم تعاونها العسكري مع لبنان في ضوء هذا الحادث، مشددا على أن برنامج التعاون العسكري الأميركي مع بيروت لا يزال في مصلحة واشنطن.

وأضاف كراولي للصحافيين أن "ثمة برامج تدريب للولايات المتحدة مع لبنان ومن الصعب القول ما إذا كان الأشخاص المتورطون مباشرة في الحادث استفادوا من برنامج للتدريب".

ويأتي الإعلان عن تجميد المساعدة للجيش اللبناني بعد ساعات على تصريحات للرجل الثاني في مجلس النواب الأميركي العضو الجمهوري اريك كانتور انتقد فيها الحدود "المبهمة" بين الجيش اللبناني وحزب الله.

وقال كانتور إنه "لا يمكننا الإدعاء بتجاهل الاستفزازات التي يقوم بها الجيش اللبناني تجاه إسرائيل واستفزازات حزب الله في جنوب لبنان".

واعتبر أنه "لا يمكن للبنان أن يلعب على الحبلين، فإذا ما أراد الوقوف وراء حزب الله ضد القوى الديموقراطية والاستقرار والاعتدال، فسيكون لذلك تبعات"، على حد قوله.

وبحسب كانتور، فإن الولايات المتحدة قدمت منذ حرب عام 2006 بين إسرائيل وحزب الله، حوالي 720 مليون دولار بهدف بناء جيش لبناني يشكل قوة توازن في مواجهة حزب الله.

XS
SM
MD
LG