Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

تركيا تحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن مقتل مواطنيها في الهجوم على "أسطول الحرية"


قال وزير الخارجية التركية أحمد داود أوغلو اليوم الثلاثاء ان اسرائيل يجب أن تتحمل المسؤولية وحدها عن مقتل تسعة ناشطين أتراك خلال غارة على قافلة مساعدات متجهة إلى غزة نهاية شهر مايو/أيار الماضي.

وشدد داود اوغلو في تصريحات للصحافيين على أنه "لا يمكن لأحد غيرهم تحمل المسؤولية عن قتل مدنيين في المياه الدولية" مشيرا إلى أن "إسرائيل قتلت مدنيين ويتعين أن تتحمل المسؤولية عن ذلك."

وبدا أن الوزير التركي يرد على تصريحات لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس الاثنين للجنة تحقيق إسرائيلية مستقلة في الهجوم أكد خلالها أن تركيا تجاهلت تحذيرات ومناشدات متكررة "على أعلى مستوى" لوقف القافلة التي نظمتها جمعية خيرية إسلامية مقرها تركيا.

وقال داود أوغلو إن "تركيا لا تتحمل أي مسؤولية عن الهجوم على السفنية مافي مرمرة" الذي أودى بحياة تسعة أتراك.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك قد أكد للجنة التحقيق الإسرائيلية في وقت سابق من اليوم الثلاثاء أن بلاده "استنفدت جميع الخيارات قبل أن تشن الهجوم".

ومن المقرر أن تعقد لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة جلسات خاصة من جانبها للوقوف على ملابسات الهجوم الذي نفذته قوات خاصة إسرائيلية على قافلة للمساعدات الإنسانية كانت متوجهة إلى قطاع غزة الذي تفرض عليه إسرائيل حصارا بحريا منذ سيطرة حركة حماس عليه منتصف عام 2007.

تهديد إسرائيلي

وفي غضون ذلك، هددت إسرائيل اليوم الثلاثاء بمقاطعة لجنة التحقيق الأممية إذا طالبت هذه المجموعة استجواب جنودها حول الهجوم على سفن "أسطول الحرية".

ويوجد لإسرائيل ممثل في هذه المجموعة التي تضم أربعة من خبراء الأمم المتحدة والتي ستبدأ أعمالها اليوم الثلاثاء في نيويورك، لكن جدلا ثار مع الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون بشأن صلاحيات الخبراء.

وقال نير حيفيتز الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي إن بنيامين نتانياهو "ذكر بوضوح أن إسرائيل لن تتعاون أو تشارك في لجنة يمكن أن تطلب استجواب جنودها".

وأضاف الناطق أنه "قبل أن توافق إسرائيل على المشاركة في هذه اللجنة تأكدنا خلال مفاوضات مكثفة خلف الكواليس من أن مهمتها ستكون عادلة ومسؤولة ولا تمس بالمصالح الحيوية والأمنية لدولة إسرائيل"، حسب قوله.

يذكر أن الهجوم على سفن الإغاثة تسبب في أزمة كبيرة بين إسرائيل وتركيا التي قامت بسحب سفيرها من الدولة العبرية وإلغاء تدريبات عسكرية مشتركة وطالبت إسرائيل بالاعتذار وتقديم تعويضات لأسر الضحايا، بينما تقول الأخيرة إن قواتها الخاصة فتحت النار بعد أن هاجم نشطاء بالعصي والسكاكين جنودا اعتلوا السفينة.

XS
SM
MD
LG