Accessibility links

منظمات مدنية ترفع دعوى على فؤاد معصوم وتتهمه بتجاوز الدستور


عقدت عدد من منظمات المجتمع المدني في بغداد اليوم مؤتمرا صحفيا أعلنت فيه رفعها دعوى قضائية ضد رئيس الجلسة الإفتتاحية لمجلس النواب فؤاد معصوم لعدم استئنافه جلسة البرلمان.

وقال متحدثون باسم هذه المنظمات إن المعصوم "خرق" الدستور العراقي وتجاوز الصلاحيات الممنوحة له عندما رفض الدعوة إلى استئناف جلسة البرلمان "مما أدى إلى تعميق أزمة تشكيل الحكومة".

وأوضح رئيس الجمعية العراقية للتنمية الصحية علي العنبوري في تصريح لـ"راديو سوا" على هامش المؤتمر الصحفي اليوم، أن الدستور العراقي ينص على أن دور رئيس السن ينحصر في ترأس الجلسة الإفتتاحية والإشراف على عملية انتخاب رئيس ونائبين لرئيس مجلس النواب فقط.

واتهم العنبوري رئيس السن فؤاد المعصوم بخرق القانون والمساهمة في تعطيل عملية تشكيل الحكومة.

كما انتقد العنبوري بشدة تخصيص مبلغ ثلاثة ملايين دينار عراقي لكل نائب في البرلمان كبدل سكن، مؤكدا أن عملية تمثيل الشعب في البرلمان اختيارية وليست إجبارية، وطالب بتخفيض هذا المبلغ الذي وصفه بالكبير.

من جانبه، أشار مدير مركز دار السلام العراقي سامي شاتي إلى أن منظمات المجتمع المدني تحاول توحيد جهودها من أجل الضغط على القيادات السياسية من أجل الإسراع بتشكيل الحكومة.

يشار إلى أن منظمات المجتمع المدني تحاول في الآونة الأخيرة ممارسة الضغوط على الكتل السياسية من خلال تنظيم أنشطة مختلفة، منها الإعتصام النسوي الذي نظم يوم أمس أمام مبنى مجلس النواب فضلا عن أنشطة أخرى نظمت في المحافظات العراقية.

تقرير صلاح النصراوي مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG