Accessibility links

انقسام لبناني حيال اتهامات نصر الله بشأن اغتيال الحريري وإسرائيل تعتبرها سخيفة


لاقت المعطيات التي عرضها أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله بشأن اتهامه لإسرائيل في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، ردود فعل متفاوتة داخل لبنان بين مؤيد وعارض.

فقد رأى سياسيون ومحللون أن ما عرض يستلزم فتح مسار جديد في التحقيق الدولي في القضية، بينما اعتبر آخرون أن ما طرح لا يحمل أي جدية.

وقال رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" داخل مجلس النواب النائب ميشال عون، إن كلام نصر الله يصلح للدخول في التحقيق الدولي باغتيال الحريري، معتبرا أن هذه "فرصة لإعادة النظر بالمحكمة الدوليّة".

وأكد عون أن التحقيق لا يجب أن يستثني أي مسار في التحقيقات بالاغتيالات، معتبرا أن إبقاء إسرائيل خارج إطار التحقيق يشكل أحد نقاط الضعف في التحقيق الدولي، حسب قوله .

ومن ناحيته، أكد رئيس حزب "الكتائب" أمين الجميّل المنتمي حزبه إلى الأكثرية النيابية داخل البرلمان، أن نصر الله لم يقدم أي جديد بالنسبة لمسار المحكمة الدولية في قضية اغتيال الحريري.

وبدوره قال القيادي في تيار المستقبل المنتمي إلى الأكثرية النيابية مصطفى علوش إن المؤتمر الصحافي المطول الذي عقده حسن نصر الله الاثنين يدخل في سياق الدفاع عن النفس.

وكان علوش يشير في حديثه إلى الحملة التي يقودها حزب الله ضد القرار الظني المتوقع صدوره عن المحكمة الخاصة بلبنان التي تنظر في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق، والذي أكد نصر الله في وقت سابق انه سيتهم أفرادا في الحزب.

ومن جانبه رأى منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار المتمثلة بالأكثرية النيابية فارس سعيد أن الأمين العام لحزب الله لم يقنع أحدا، بينما قال مصدر قيادي آخر في التيار ذاته الذي يقوده رئيس الوزراء سعد الحريري إن المؤتمر الصحافي لنصر الله "مجرد فيلم سينمائي".

وبدوره قال أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في بيروت هلال خشان إن المعطيات ليست مقنعة ولا أحد يمكنه أن يأخذ هذا الأمر بجدية.

وعلى النقيض من ذلك اعتبرت مديرة قسم العلوم السياسية في جامعة القديس يوسف في بيروت فاديا كيوان أن هذه المعطيات بمثابة أدلة يجب أن تدفع المحكمة الدولية والحكومة على طرح تساؤلات جدية حول فرضية أو احتمال تورط إسرائيل في اغتيال الحريري.

إسرائيل تقلل من أهمية الاتهامات

وفي إسرائيل، ذكر مسؤول كبير طلب عدم كشف هويته لوكالة الصحافة الفرنسية أن "العالم اجمع والدول الغربية واللبنانيين أنفسهم يعرفون أن هذه الاتهامات سخيفة"، حسب قوله.

وكان الأمين العام لحزب الله قد عرض أمس الاثنين صورا قال إن الحزب حصل عليها أثناء قيام طائرات استطلاع إسرائيلية بالتقاطها في أوقات مختلفة تظهر الطريق الذي كان يسلكه موكب الحريري قبل اغتياله في انفجار سيارة مفخخة في بيروت في 14 فبراير/ شباط عام 2005 .

كما عرض نصر الله صورا لرصد جوي إسرائيلي قبل يوم من الاغتيال وفي يوم التفجير غير أنه أقر في الوقت ذاته بأن هذه "القرائن لا تشكل أدلة دامغة على تورط إسرائيل الفعلي" في اغتيال الحريري.

يذكر أن لبنان شهد بعد مقتل الحريري موجة اغتيالات طالت سياسيين وإعلاميين، إلى جانب تفجيرات عدة وجهت يد الاتهام فيها إلى سوريا التي أجبرت من المجتمع الدولي على الانسحاب الكامل من لبنان.

XS
SM
MD
LG