Accessibility links

logo-print

ميتشل ينتقل إلى إسرائيل بعد اختتام محادثاته مع الفلسطينيين في رام الله


انتقل الموفد الأميركي لعملية السلام جورج ميتشل من رام الله إلى إسرائيل لمتابعة محادثاته التي تهدف إلى البدء بمفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وأعلن مسؤول فلسطيني كبير فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية أن هناك تقدما في المقترحات التي من شأنها إطلاق المفاوضات المباشرة لافتاً أيضاً إلى الايجابية في الموقف الأميركي.

بدوره قال ميتشل إن الإدارة الأميركية ستواصل جهودها من أجل تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين رغم كل الصعوبات التي واجهناها في الماضي، والتي سنواجهها في المستقبل، وقال:

"إن إقامة الدولة الفلسطينية كجزء من حل الدولتين هو ما نعتقد أنه البديل الواقعي الوحيد ونأمل بلوغ هذا الهدف بما يخدم مصالح شعوب المنطقة والمصلحة القومية للولايات المتحدة."

بدوره قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات خلال مؤتمر صحافي عقب اجتماع ميتشل ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مقر الرئاسة في رام الله إن الجانب الفلسطيني يريد جدول أعمال وسقفا زمنيا يقوم على أساس وقف الاستيطان والقبول بمرجعية حدود الأراضي الفلسطينية وفق حدود عام 1967 بما يشمل القدس.

من ناحية أخرى، أعلنت السلطة الفلسطينية الثلاثاء عن تلقي جدول زمني مقترح من الإدارة الأميركية يمتد إلى 24 شهرا للمفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل للانتهاء من كافة قضايا الوضع النهائي، فيما أكدت مصادر فلسطينية إحراز تقدم في جهود إطلاق المفاوضات المباشرة خلال اجتماع المبعوث الأميركي لعملية السلام جورج ميتشل ورئيس السلطة محمود عباس.
XS
SM
MD
LG