Accessibility links

logo-print

وزير الدفاع اللبناني يرفض المساعدات المشروطة للجيش ردا على قرار نائب أميركي بتجميدها


أكد وزير الدفاع اللبناني الياس المر الأربعاء أن الجيش لن يقبل مساعدات مشروطة من أي جهة، وذلك ردا على قرار نائب أميركي تجميد مساعدة بقيمة مئة مليون دولار كانت مخصصة للجيش اللبناني.

وأعرب المر في مؤتمر صحافي عقده اليوم الأربعاء، عن ترحيبه بمن يحب أن يساعد الجيش من دون قيد أو شرط. إلا أنه أضاف: أما الذي يريد أن يشترط تقديم المساعدة بعدم حماية الجيش لأرضه وشعبه وحدوده في وجه إسرائيل، فليبقي أمواله له وليعطيها لإسرائيل.

وتابع المر: إلى حين معرفتنا تفاصيل أكثر عن طبيعة نفوذ حزب الله على الجيش اللبناني لا استطيع السماح للولايات المتحدة بمواصلة إرسال أسلحة إلى لبنان.

وذكر المر في مؤتمره الصحافي أن الدولة اللبنانية قررت أن تشتري السلاح للجيش بحسب النوعية والسعر الأفضل استنادا إلى خطة ثلاثية، مؤكدا أن هذا الأمر سيبحث في أول جلسة لمجلس الوزراء.

وتأتي تصريحات المر، ردا على إعلان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي هاورد برمان انه جمد مساعدة بقيمة مئة مليون دولار في الثاني من أغسطس/ آب.

يذكر أن اشتباكات كانت قد وقعت الأسبوع الماضي بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي على خلفية قطع جنود إسرائيليين أشجار في منطقة متنازع عليها على الحدود بين البلدين.

وأعلن الرئيس اللبناني ميشال سليمان في موقع الاشتباكات في قرية العديسة الحدودية أن الحكومة ستضع خطة لتسليح الجيش بكل ما يلزم بغض النظر عن مواقف بعض الدول حيال هذا الأمر.

XS
SM
MD
LG