Accessibility links

logo-print

كلينتون تؤكد أن محادثات ميتشل ونتانياهو لإطلاق مفاوضات السلام كانت جيدة ومثمرة


أعربت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون عن ثقتها في إمكانية استئناف المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين قريبا، وأكدت أن محادثات مبعوث الرئيس الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الأربعاء كانت جيدة ومثمرة.

وأضافت كلينتون في تصريح لها، أن ميتشل ونتانياهو التقيا لمدة تقارب الساعتين بعد أن أجرى ميتشل محادثات في الضفة الغربية أمس الثلاثاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وأكدت كلينتون على مواصلة العمل عن كثب مع الجانبين لبدء المحادثات المباشرة بأسرع وقت ممكن.

نتنياهو يدعو إلى المباشرة بالمفاوضات

وكان نتنياهو قد أكد فور انتهاء لقائه مع ميتشل أنه يريد أن يبدأ الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي على وجه السرعة محادثات سلام، داعيا إلى الدخول فيها مباشرة.

والتقى ميتشل كذلك وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك، وذلك في ظل توقعات بإمكانية إعلان البدء في هذه المفاوضات.

وأنهى ميتشل محادثاته في القدس ويتوقع أن يعود إلى واشنطن في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

وكان ميتشل قد اجتمع أمس الثلاثاء في رام الله مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بدون الاتفاق على الانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.

وأكد ميتشل على ضرورة البدء في المفاوضات كونها "الطريق الوحيد لتحقيق السلام المنشود".

وكان الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي قد باشرا في شهر مايو/أيار الماضي مفاوضات غير مباشرة بوساطة أميركية إلا أن الانتقال لمفاوضات مباشرة مازال متعثرا بسبب مطالب فلسطينية تتعلق بوقف الاستيطان وتحديد مرجعية وجدول زمني للمفاوضات.

بيريز يعرب عن أمله بالمفاوضات المباشرة

وفي الشأن ذاته، أعرب الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز اليوم الأربعاء عن ثقته في إمكانية استئناف المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين في أسرع وقت ممكن.

ودعا بيريز في تصريحات للصحافيين في العاصمة البلغارية صوفيا إلى الانتقال إلى المفاوضات المباشرة، معربا عن أمله في أن يتحقق ذلك في اقرب وقت، ولافتا إلى وجود "تقدم ايجابي" في العلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأكد بيريز أن "إسرائيل تركت غزة بمحض إرادتها ولا ترغب في العودة إليها إذا ما أعلن شعب غزة وقادتها أنهم ضد الإرهاب".

وقال الرئيس الإسرائيلي ردا على إمكان استضافة بلغاريا لمفاوضات سلام إسرائيلية - فلسطينية، إنه لا يستطيع تصور مكان أفضل لذلك.

وكثفت صوفيا اتصالاتها مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية خلال الأشهر الماضية.

وتوجه عباس إلى بلغاريا في 13 يوليو/ تموز الماضي، كما زار رئيس الحكومة البلغاري بويكو بوريسوف إسرائيل والأراضي الفلسطينية في شهر يناير/ كانون الثاني من العام الحالي.

XS
SM
MD
LG