Accessibility links

logo-print

زيارة ميتشل تبوء بالفشل عقب رفض نتانياهو شروط عباس لبدء المفاوضات المباشرة


رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأربعاء مطالبة الفلسطينيين بمرجعية للمفاوضات المباشرة على أساس بيان اللجنة الرباعية الذي يؤكد قيام الدولة الفلسطينية في المستقبل على حدود عام 1967.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الخميس إن نتانياهو جدد لدى اجتماعه في القدس مع جورج ميتشل المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط مطالبته بالدخول في مفاوضات مباشرة مع الفلسطينيين دون شروط مسبقة.

وقدم ميتشل لنتانياهو شرحا موجزا حول اجتماعه مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء، كما سلمه المقترح الفلسطيني لبدء المفاوضات، وفقا للصحيفة.

وقالت مصادر فلسطينية إن ميتشل لم يرفض اقتراح عباس الذي طالب بجدول زمني واضح للمفاوضات المباشرة والتزام إسرائيل بوقف الأنشطة الاستيطانية خلال فترة المفاوضات.

ويشار إلى أن اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا، أصدرت بيانا عقب اجتماعها في موسكو في شهر مارس/آذار الماضي، دعت فيه إلى محادثات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني تستمر لمدة عامين للتوصل إلى اتفاق لإقامة دولة فلسطينية.

وقال البيان الذي أصدرته الرباعية في ختام اجتماعاتها إن قيام الدولة الفلسطينية سينهي الاحتلال الذي بدأ عام 1967، كما دعا إسرائيل إلى تجميد كافة الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية ووقف هدم المنازل في القدس الشرقية، وذهب الإعلان إلى أبعد من ذلك حين ذكر أن المجتمع الدولي لن يعترف بضم إسرائيل للقدس الشرقية.

وفي السياق ذاته، أوضح مسؤولون إسرائيليون كبار يشاركون في جهود استئناف محادثات السلام المباشرة الأربعاء أن الصيغة الأخيرة لاقتراح عباس غير مقبولة من قبل نتانياهو لأنها تفرض شروطا مسبقة قد يرفضها الشعب الإسرائيلي، على حد تعبير الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أن ميتشل أبلغ نتانياهو بأن واشنطن لم تتخذ موقفا بعد من اقتراح عباس، موضحا أن مهمته هي نقل عرض عباس إلى الجانب الإسرائيلي. وقال المبعوث الأميركي لنتانياهو إن عباس أشار إلى دخوله فورا في مباحثات مباشرة إذا قبلت إسرائيل هذا العرض.

ويبدو أن زيارة ميتشل الأخيرة للمنطقة قد باءت بالفشل بعد أن رفض نتانياهو العرض الفلسطيني للبدء في مباحثات مباشرة بين الجانبين، على حدّ تعبير الصحيفة.

ووفقا لمصادر فلسطينية، فإن الولايات المتحدة رفضت في وقت سابق اثنين من المقترحات التي طرحها عباس لبدء المفاوضات المباشرة، دعا واحد منها إلى اجتماع ثلاثي يضم مسؤولين أميركيين وإسرائيليين وفلسطينيين بهدف التوصل إلى اتفاق لإطار المحادثات، بينما دعا الثاني الرئيس باراك أوباما إلى إصدار بيان يحدد شروط هذا الإطار.
XS
SM
MD
LG