Accessibility links

logo-print

ألغام الصحراء الموريتانية تحول حياة سكانها إلى جحيم


بعد ثلاثين عاما على انتهاء الحرب بين موريتانيا وجبهة البوليساريو ما زال سكان المناطق الشمالية يعيشون تداعيات النزاع بسبب الألغام المزروعة في مناطق شاسعة من الصحراء الموريتانية.

وتحصد الألغام التي بقيت شاهدا على جوانب من مأساة لم يقدر لها أن تنتهي، أرواح الكثير من الضحايا.

تفاصيل أوفى في تقرير هاشم سيدي سالم مراسل قناة "الحرة" في نواديبو.
XS
SM
MD
LG