Accessibility links

logo-print

انتشار بكتيريا مقاومة للمضادات بسبب الإقبال على السياحة الطبية


اكتشف فريق طبي أن بكتيريا مقاومة لجميع أنواع المضادات الحيوية قادمة من آسيا تنتشر في مستشفيات بريطانيا، ووجد الفريق أن هذه البكتيريا نقلها من جنوب آسيا أشخاص توجهوا إلى هذه المنطقة في سياحة علاجية.

ورصد هذه البكتيريا المعوية التي تنتج انزيمة من نوع NDM-1 (New Delhi metallo-beta-lactamase) للمرة الأولى، تيموثي والش من جامعة كارديف، في المملكة المتحدة عام 2009 لدى مريض سويدي كان ادخل المستشفى في الهند.

غير أن دراسة نشرتها مجلة The Lancet Infectious Diseases الطبية للأمراض المعدية أشارت إلى أن الباحثين عزلوا هذه البكتيريا لدى 37 مريضا في المملكة المتحدة كان بعضهم سافر إلى الهند أو باكستان حيث خضع لعملية تجميل.

وحذر كاتبو الدراسة من احتمال كبير في تحول NDM-1 إلى مشكلة صحية عامة في العالم وطالبوا بمراقبة منسقة لتطورها، مشيرين إلى أن الهند تسوق عملياتها التجميلية لدى الأوروبيين والأميركيين وبالتالي من المحتمل أن تنتقل البكتيريا حول العالم.

وتقاوم NDM-1 تقريبا جميع أنواع المضادات الحيوية بما فيها تلك المضادات المخصصة للحالات الطارئة ومعالجة الالتهابات المقاومة للمضادات الحيوية.

وقال والش إنه لن يتم إنتاج مضادات حيوية جديدة قبل عشر سنوات. إذا سمحنا لهذه الجراثيم بالانتشار من دون معالجة مناسبة فسنشهد بلا أي شك بعض الوفيات.

وتابع "من الضروري جدا إنشاء آلية للمراقبة على مستوى عالمي وإنتاج مضادات حيوية أصيلة تستهدف هذا النوع من البكتيريا".

وسجلت 44 حالة إصابة ببكتيريا NDM-1 في ولاية تاميل نادو في جنوب الهند، و26 في ولاية هاريانا وغيرها في مواقع أخرى في البلاد، وكذلك في بنغلادش وباكستان.

وكتب جوهان بيتو من جامعة كالغاري في كندا في مقال نشر في The Lancet أن هذا النوع من البكتيريا سبق أن رصد في الولايات المتحدة وهولندا واستراليا وكندا لدى مرضى توجهوا الى الهند لتلقي العلاج، محذرا من السياحة الطبية في الهند التي ستشهد نموا بنسبة 30 بالمئة سنويا في السنوات الخمس المقبلة.

XS
SM
MD
LG