Accessibility links

logo-print

تحذيرات في السودان من عجز مفوضية الانتخابات المسؤولة عن استفتاء تقرير مصير الجنوب


حذر القيادي في الحركة الشعبية لتحرير السودان باقان أموم الخميس من أن مفوضية استفتاء جنوب السودان "مشلولة"، مضيفا أن من شأن ذلك أن يهدد الاستفتاء على استقلال جنوب السودان.

وأضاف أنه إذا لم تكن لجنة الاستفتاء قادرة على حل كل القضايا التي تواجهها الآن خلال أسبوعين فإن الاستفتاء سيتم إجهاضه وستكون لجنة الاستفتاء مسؤولة عن ذلك.

ويعد الاستفتاء بندا رئيسيا في اتفاق السلام عام 2005 الذي أنهى حربا أهلية دامت عقودا بين شمال السودان وجنوبه. ومن المقرر إجراء الاستفتاء الذي يمنح الجنوبيين الفرصة لاختيار الاستقلال في التاسع من يناير/ كانون الثاني 2011، إلا أن المفوضية المسؤولة عن تنظيمه لم تعين أمينها العام ولم تنشر اللائحة النهائية لمن يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.

وقال القيادي في الحركة الشعبية لتحرير السودان إنه يتعين تسوية المشاكل التي تواجه المفوضية في غضون أسبوعين حتى يتسنى لها ممارسة مهامها.

وقال باقان أموم إن تأجيل الاستفتاء أمر في غاية الاستحالة خصوصا وأن آمال سكان جنوب السودان معلقة عليه.

وأضاف أن غالبية السودانيين الجنوبيين سيصوتون لصالح الانفصال إذا مُنحت لهم الفرصة للتصويت.
XS
SM
MD
LG