Accessibility links

logo-print

إسرائيل تقوم بجرف نحو 300 قبر في مقبرة إسلامية في القدس تعود إلى القرون الوسطى


قامت السلطات الإسرائيلية بتجريف ما يقرب من حوالي 300 قبر في مقبرة إسلامية في القدس يعود تاريخُها إلى القرون الوسطى.

وقال بيان لبلدية القدس الخميس إن القبور مزيفة وقد بُنيت مؤخراً، من قبل نشطاء إسلاميين بهدف الاستحواذ على أراض حكومية.

وفيما تقول مؤسسات محلية إن السلطات الإسرائيلية قامت بنبش القبور وإخراج رفات الموتى، تؤكد الأخيرة أن الحركة الإسلامية في إسرائيل استغلت إذناً بترميم القبور، لبناء قبور جديدة مزيفة.

لكن الحركة الإسلامية تصر على أن القبور أثرية، احتاج بعضُها للترميم وإعادة البناء، وتتهم المجموعة السلطات الإسرائيلية بانتهاك أمر من المحكمة يمنع تدمير القبور.

وردت بلدية القدس في بيانها الرسمي بالقول إن المحكمة سمحت بإزالة القبور المزيفة والتي بنيت في الأشهر السبعة الماضية، وقالت إنها لم تعثر في القبور إلا على عبوات بلاستيكية وعلب سجائر.

وكان محمد أبو عطا المتحدث باسم مؤسسة الأقصى أعلن الثلاثاء أن الجرافات الإسرائيلية أزالت أكثر من 200 قبر من مقبرة (مأمن الله)، ثم عادت الأربعاء وأزالت عشرات القبور، بعد أن رفضت محكمة إسرائيلية في مدينة القدس طلباً بوقف أعمال التجريف.
XS
SM
MD
LG