Accessibility links

أوباما يقيم اليوم إفطارا في البيت الأبيض بعد أن هنأ المسلمين بحلول شهر رمضان


أعلنت الرئاسة الأميركية الخميس أن الرئيس باراك أوباما سيقيم غروب شمس اليوم الجمعة إفطارا رمضانيا في البيت الأبيض، وذلك بعد يوم على توجيهه التهنئة للمسلمين بحلول شهر رمضان.

وقد أكد أوباما في تهنئته أن "الإسلام ديانة عرفت بتنوعها ومساواتها بين الأعراق".

وأضاف أوباما في تهنئته أن شهر الصوم "يذكرنا بالمبادئ التي نتشارك فيها، وبدور الإسلام في نشر العدالة والتقدم والتسامح وكرامة كل أبناء البشر".

وفي إفطار العام الماضي، أشاد أوباما بالإسلام، معتبرا إياه جزءا لا يتجزأ من الولايات المتحدة.

يأتي هذا في حين يدور جدل في الولايات المتحدة حول مشروع لبناء مسجد في نيويورك على بعد خطوات من موقع برجي التجارة العالميين اللذين دمرا في اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فإن أنصار المشروع يؤكدون أن مجمع "بيت قرطبة" الذي وافق المجلس البلدي على بنائه في مايو/أيار سيساعد على تجاوز الأفكار النمطية المسبقة التي ما يزال المسلمون في المدينة يعانون منها منذ وقعت تلك الهجمات.

أما معارضوه، فيرون أن بناء مسجد في موقع قريب جدا من غراوند زيرو يعد إهانة لذكرى ضحايا الاعتداءات.

ومن المقرر أن يضم المشروع إلى المسجد، ملاعب رياضية ومسرحا ومطاعم مع إمكانية إقامة دار حضانة للأطفال.

XS
SM
MD
LG