Accessibility links

نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي يشن هجوما غير مسبوق على وزير الدفاع إيهود باراك


شن نائب رئيس الوزراء موشيه يعالون هجوما لم يسبق له مثيل على وزير الدفاع إيهود باراك ووصفه بأنه "مثل الأفعى".

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت على موقعها الالكتروني الجمعة إن المدير العام لحزب العمل هدد بعقد اجتماع للحزب لبحث خيار الانسحاب من الحكومة إذا فشل رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو في التنديد علنا بآيالون.

وأشارت الصحيفة إلى أن عضو الكنيست السابق وايزمان شيري المدير العام لحزب العمل طالب صباح الجمعة رئيس الوزراء نتانياهوالتنديد علنا بموشيه يعالون وطرده من منصبه لملاحظاته التي أدلى بها ضد وزير الدفاع إيهود باراك، وإذا لم يتم ذلك، هدد شيري بعقد اجتماع لمؤسسات حزب العمل لبحث خيار الانسحاب من الحكومة.

وكان موقع صحيفة أحرونوت على شبكة الانترنت قد نشر نبأ مساء الخميس جاء فيه أن يعالون الذي يشغل أيضا منصب وزير الشؤون الإستراتيجية شن هجوما لم يسبق له مثيل على باراك هذا الأسبوع، وذلك على خلفية التوترات التي نشأت بين كبار ضباط الجيش الإسرائيلي في أعقاب السباق المحموم على شغل منصب رئيس هيئة الأركان ومحاولة باراك نقل مسؤولية الهجوم الذي شنته قوات خاصة من الجيش الإسرائيلي على أسطول الحرية الذي كان متوجها إلى غزة.

وكان يعالون قد قال خلال ندوة عقدت في أحد المنازل الخاصة في مدينة نس تزيونا الواقعة في وسط إسرائيل إن "أحداث الأسبوع الماضي تثبت ما دأبت على قوله عن الأفاعي في "قاعدة كيريا" أي قوات الجيش الإسرائيلي ومقر وزارة الدفاع".

ومضى شيري إلى القول إنه "مما لا شك فيه أن هناك وزراء لا يتفهمون معنى تحمل المسؤولية من بين المسؤوليات الجماعية". مما يذكر أن شيري هو أحد زعماء حزب العمل وأحد المقربين من وزير الدفاع باراك.

XS
SM
MD
LG