Accessibility links

logo-print

دبلوماسيون إسرائيليون يطالبون بزيادة رواتبهم يتهمون الموساد بتقويض إضرابهم


اتهم دبلوماسيون إسرائيليون يقومون بإضراب عن العمل مطالبين بزيادة رواتبهم، التهموا الجمعة الموساد بتقويض إضرابهم وأعلنوا أنهم سيقاطعون عناصر هذا الجهاز الاستخباراتي.

وأخذ رئيس لجنة الموظفين في وزارة الخارجية الإسرائيلية على الموساد أنه نظم الزيارة التي سيقوم بها الاثنين رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو إلى اليونان بدلا من الأجهزة الدبلوماسية التي تقوم بإضراب متقطع.

وصرح المسؤول حنان غودر للإذاعة العامة: "من غير المقبول أن يستخدم رئيس الوزراء هيئة مكلفة بالقضايا الأمنية حصرا لكسر حركة إضراب".

وأعلن أن الدبلوماسيين في المقابل لن يقدموا المساعدة لممثلي الموساد في البعثات الإسرائيلية في الخارج التي يقدر عددها بنحو مئة، باستثناء قضايا "حياة أو موت".

وفي يونيو/ حزيران احتج الدبلوماسيون الإسرائيليون على تدني أجورهم وجاؤوا إلى العمل بسراويل الجينز وصنادل.

وأفادت وسائل الإعلام أن هذا الإضراب انعكس على المستوى الدبلوماسي.

فسائقو وزارة الخارجية لم يهتموا بعدة مسؤولين أجانب كانوا يقومون بزيارة إلى إسرائيل دون سابق إنذار حتى تعيّن عليهم اللجوء إلى سفاراتهم.

XS
SM
MD
LG