Accessibility links

logo-print

بان كي مون يزور باكستان لتفقد المناطق المنكوبة ومخاوف من انتشار الأوبئة والأمراض


قال الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري الجمعة إن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيزور باكستان السبت لتفقد المناطق المنكوبة جراء أسوأ فيضانات عرفتها البلاد منذ عقود.

يأتي هذا فيما قال مسؤولون إن الحمى والإسهال تنتشر بين الضحايا وسط تحذيرات من ارتفاع منسوب مياه الفيضانات في الجنوب على طول الأنهار بما يهدد بمزيد من الخراب.

بدوره، أشار وزير الاعلام الباكستاني منصور سُهيل إلى أن موجة جديدة من الفيضانات قد تضرب باكستان خلال الأيام الثلاث أو الأربعة المقبلة. وقال:

"لقد ارتفع عدد حالات الوفاة إلى 1384 شخصا. إن هذه الحصيلة تزيد عن سابقتها بـ41 شخصا. إن عدد الذين أصيبوا جراء الفيضانات بلغ 1630 شخصا. عدد المنازل التي دُمرت جراء مياه الفيضانات وصل إلى 723 ألفا و950 منزلا".

يأتي هذا في الوقت الذي حذرت منظمات الإغاثة الدولية من موجة ثانية من الوفيات نتيجة الكارثة الإنسانية الأسوأ في تاريخ البلاد.

وشدد المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ماوريزيو جيليانو على ضرورة توفير مساعدات إنسانية عاجلة وإلا فإن المزيد من الأشخاص يواجهون خطر الموت.

ويقول ميان افتخار حسين وزير الإعلام في مقاطعة خيبر باختونخوا:

"منذ أن تضررنا بالفيضانات فإن الخسائر التي سببتها تفوق مخصصات ميزانيتنا. وإذا حولنا الميزانية كلها للفيضانات ثم لفرض القانون والنظام ودعم الأجهزة الأمنية من حيث التدريب والرواتب والأسلحة والنفقات اليومية فلن يكون لدينا الكثير من المال وإذا كان الأمر كذلك فإن ذلك يؤثر على الحرب على الإرهاب".

ودعا ميان افتخار حسين المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدة وأضاف:

"ربما يساعدنا المجتمع الدولي عندما تنتهي الفيضانات، فعلى القوى الدولية تقديم المساعدة وهي بحاجة لدعمنا في الحرب على الإرهاب ولكن في الوقت نفسه فإن الإرهابيين قد يكونون في حال أفضل مما هم عليه الآن لذلك فقد يكون من الصعب السيطرة عليهم في المستقبل".

وقد أرسلت الولايات المتحدة مروحيات للمساعدة في جهود الإغاثة وقالت إنها ستقدم ثلاثة ملايين دولار للمساعدة في إنشاء مراكز لعلاج الأمراض التي تنقلها المياه كما وعدت واشنطن بتقديم 70 مليون دولار كمساعدات.

XS
SM
MD
LG