Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تدعو للسماح بدخول مساعدات إنسانية إلى مخيم للنازحين في دارفور


دعا جون هولمز كبير مسؤولي الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة السلطات السودانية إلى السماح لموظفي الإغاثة الإنسانية بدخول مخيم للنازحين في دارفور بعد منعهم من دخوله قبل أسبوعين.

وأعرب هولمز في بيان عن قلقه على سلامة النازحين في مخيم كلمة، والذين لا نستطيع توصيل مساعدات إغاثة لهم منذ 13 يوما، مشيرا إلى استحالة تسليم المواد الغذائية والوقود لمضخات المياه.

وأضاف هولمز "إذا لم يتم استئناف حرية الوصول للمخيم بشكل عاجل فمن المحتمل أن يتدهور الوضع بسرعة".

ويأوي مخيم كلمة 100 ألف من النازحين من دارفور ممن فروا من منازلهم خلال حملة الاغتصاب والقتل والنهب التي قامت بها ميليشيا في دارفور.

وفر سكان كثيرون من كلمة بسبب العنف في الآونة الأخيرة إلا أن الأمم المتحدة تقدر أن نحو 50 ألف شخص ما يزالوا موجودين في المخيم.

يذكر أن السلطات السودانية كانت قد منعت المنظمات الإنسانية من دخول مخيم كلمة لنازحي دارفور، مطلع الشهر الجاري بعد مواجهات مواجهة بين قوات حفظ السلام الدولية والخرطوم.

ووقعت المعارك على خلفية مطالبة الخرطوم قوات حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي (يوناميد) بتسليم ستة دارفوريين تتهمهم الخرطوم بالتحريض على الاشتباكات في مخيم كلمة بولاية جنوب دارفور في أواخر يوليو/تموز والتي أودت بحياة ما لا يقل عن خمسة أشخاص.

وترفض يوناميد تسليمهم قبل أن ترى أدلة جرائمهم وضمانات بان تجري لهم محاكمة عادلة.

XS
SM
MD
LG