Accessibility links

logo-print

غيتس يخشى من أعمال استفزازية بسبب التغيرات الداخلية في كوريا الشمالية


أعرب وزير الدفاع روبرت غيتس عن خشيته من أن تدفع التغيرات الداخلية في كوريا الشمالية النظام هناك إلى ارتكاب مزيد من الأعمال الاستفزازية تماما كما حدث عند إغراق البارجة الحربية التابعة لكوريا الجنوبية.

وأشار غيتس إلى أن كوريا الشمالية تمثل مشكلة بالغة التعقيد بالنسبة للأمن القومي الأميركي.

وأضاف غيتس "مما يثير قلقي إزاء كوريا الشمالية أنه يبدو أنها بدأت عملية الخلافة، وأشك أن نجل كيم جونغ إيل الذي يريد خلافة والده يسعى إلى الحصول على تأييد الجيش، وأخشى أن يكون ذلك ما دفع كوريا الشمالية إلى ذلك العمل الاستفزازي عندما أغرقت البارجة، كما أخشى ألا يكون ذلك هو الاستفزاز الوحيد من جانب بيونغ يانغ".

وأشار غيتس إلى أن كوريا الشمالية تواصل تطوير الأسلحة النووية والصواريخ البعيدة المدى، كما أنها تثير الفتن والمشاكل في أجزاء أخرى من العالم بالسعي لتهريب الأسلحة والصواريخ إلى دول مثل ميانمار، وإيران وإلى منظمات إرهابية كحزب الله وحركة حماس.

XS
SM
MD
LG