Accessibility links

logo-print

بابل تزيد حصة مادة زيت الغاز لأصحاب معامل الثلج خلال رمضان


أدى استمرار انقطاع التيار الكهربائي في محافظة بابل لأكثر من 20 ساعة في اليوم الواحد مع ارتفاع درجات الحرارة ارتفاعا شديدا، أدى إلى ارتفاع أسعار مادة الثلج بسبب إقبال المواطنين على شرائها هذه الأيام.

ولمعرفة إجراءات الحكومة المحلية بشأن توفير الكهرباء أو متطلبات أخرى كمادة الثلج التقى "راديو سوا" محافظ بابل سلمان ناصر الذي قال إن "موضوع الكهرباء مازال موضوع وطني ولا يتعلق بأداء الحكومات المحلية"، معربا عن اعتقاده بأن "الكمية المجهزة من الطاقة لمحافظة بابل البالغة 130 ميغا واط منخفضة جدا."

وبهدف توفير مادة الثلج وخفض أسعارها قال ناصر إن تجهيز معامل الثلج بمادة زيت الغاز ازداد خلال شهر رمضان من 20 لتر لكل كاي في من حجم المولدة إلى 30 لتر لكل كاي في.

وأضاف محافظ بابل سلمان ناصر أن هذه المعامل ستخضع للمراقبة بعد منحها هذه الزيادة من مادة زيت الغاز، مطالبا أصحاب المعامل وبائعي الثلج بالتعاون لتقليل الأسعار وليس رفعها.

ولفت المحافظ إلى هذا الموضوع ينطبق على تجار المواد الغذائية، منبها إلى أن المحافظة ستحاسب "بشدة كل من يحاول أن يزيد أسعار المواد وخاصة المواد الأساسية."

يشار إلى أن شهر رمضان من هذا العام بدأ بأزمات كثيرة وما زاد من شدة هذه الأزمات ارتفاع درجات الحرارة ارتفاعا شديدا.

تقرير مراسل "راديو سوا" حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG