Accessibility links

المالكي يعرب عن تفاؤله بقرب التوصل إلى صيغة توافقية لتشكيل الحومة


أكد رئيس الوزراء نوري المالكي أن الحوارات لتشكيل حكومة الشراكة الوطنية جارية بالاتجاه الصحيح، معربا عن تفاؤله باحتمال التوصل إلى صيغة مشتركة تنال رضا جميع الشركاء في وقت قريب.

وشدد المالكي خلال لقائه اليوم السبت معاون وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان والوفد المرافق له على ضرورة أن يكون الحل عراقيا، مرحبا بدور داعم ومساند لجهود العراقيين لا أن يكون بديلا عن أي دور عراقي.

وذكر بيان أصدره مكتب المالكي أن فيلتمان أكد استعداد الولايات المتحدة لدعم جهود العراقيين والحرص على إنجاحها، مشيدا بما تبديه الكتل العراقية التفاوضية المشتركة من جهود للوصول في أقرب وقت إلى تشكيل حكومة تكون موضع دعم واتفاق الجميع.

في غضون ذلك نفى المتحدث باسم الحكومة عضو ائتلاف دولة القانون علي الدباغ في حديث مع "راديو سوا" تدخل المسؤولين الأميركيين في دعم رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثانية، مشددا على رفض الحكومة تدخل أي طرف في الشأن العراقي.

من جانبه رفض القيادي في القائمة العراقية عبد الكريم السامرائي أن يقدم المسؤولون الأميركيون حلولا لا تتوافق مع الدستور العراقي والاستحقاق الانتخابي، مؤكدا ضرورة أن يكون القرار عراقيا.

أما القيادي في التحالف الكردستاني خالد شواني فقد رحب بما أسماها بالمحاولات الأميركية لتقريب وجهات النظر بين الكتل السياسية شريطة أن لا تبتعد عن الواقعين السياسي والاجتماعي للبلد، حسب تعبيره.

وسبق لفيلتمان أن زار بغداد منتصف حزيران/ يونيو الماضي وأجرى لقاءات مع رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية وعدد من السياسيين العراقيين.
XS
SM
MD
LG