Accessibility links

logo-print

مقتل مسؤول في مجالس الصحوة وأربعة من رجال الشرطة في هجمات متفرقة في العراق


أعلنت الشرطة العراقية في وقت متأخر السبت مقتل محمد العيادة النائب الأول لرئيس مجالس الصحوة في الأنبار غرب العراق.

وفي وقت سابق السبت، أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية بأن مسلحين هاجموا نقطتي تفتيش تابعتين للشرطة في بغداد السبت فقتلوا أربعة من رجال الشرطة فيما أحرقوا جثتي شرطيين آخرين.

وقال ضابط في الشرطة إن المسلحين اقتربوا من نقطة تفتيش منطقة بغداد الجديدة وأطلقوا النار بمسدسات مزودة بكواتم للصوت على ضابطي شرطة ومن ثم وضعوهما في سيارة تابعة للشرطة وأضرموا النيران فيهما.

وفي حي العامل الواقع جنوب غرب بغداد، هاجم مسلحون نقطة تفتيش أخرى وقتلوا اثنين من رجال الشرطة.

هذا فيما شدد رئيس الحكومة العراقية المنتهية ولايتها نوري المالكي على ضرورة منح القادة الأمنيين المزيد من الصلاحيات بما يسمح لهم بالإسراع في معالجة حالات الخلل التي يرصدونها.

من جهتها، حثت قيادة عمليات بغداد القوات الأمنية على توخي أعلى درجات اليقظة والحذر والتنبه لتفويت الفرصة على الجماعات المسلحة التي تحاول زعزعة الأمن في بغداد.

في هذا الإطار، اعتبر الأكاديمي والمحلل السياسي العراقي عبد الجبار احمد في حديث لـ"راديو سوا" أن الهجمات المنظمة ضد قوات الجيش والأمن بالتحديد تحمل رسالة واضحة.

XS
SM
MD
LG