Accessibility links

logo-print

الجنرال ديفد بتريوس يعلن أنه من المبكر البدء بسحب القوات الأميركية من أفغانستان


أعلن قائد القوات الأميركية والدولية في أفغانستان الجنرال ديفد بتريوس الأحد أنه يحتفظ بحقه في أن يقول للرئيس أوباما إنه من المبكر البدء بسحب القوات الأميركية من هذا البلد في يوليو/تموز 2011.

وخلال مقابلة مع شبكة NBC الأميركية وردا على سؤال حول ما إذا كان بإمكانه ان يرفع توصية الى الرئيس الاميركي في يوليو/تموز من العام المقبل يقول فيها إن البدء بالانسحاب من أفغانستان سابق لأوانه، أجاب بتريوس "بالتأكيد، أجل."

وإذ أكد الجنرال الأميركي أن موعد بدء الانسحاب الذي سبق وأعلنه أوباما "ليس ملزما"، أوضح أن "الرئيس وأنا جلسنا في المكتب البيضاوي وقد أعلن لي بوضوح شديد أن ما يريده مني هو أفضل نصيحة عسكرية يمكنني تقديمها."

وتابع "لقد أجرينا محادثات جيدة حول هذا الأمر وأعتقد أن الرئيس كان واضحا للغاية حين قال إن الانسحاب عملية وليس حدثا وإنه رهن بظروف" ميدانية.

وثائق عسكرية سرية

وشجب بتريوس الأحد نشر موقع ويكيليكس مجددا وثائق عسكرية سرية حول النزاع معتبرا أن ذلك "مزعج جدا."

وقد أكد مؤسس موقع ويكيليكس المتخصص في الاستخبارات جوليان اسانج السبت أنه ينوي مجددا "خلال أسابيع" نشر حوالي 15 ألف وثيقة عسكرية سرية حول أفغانستان رغم تحذيرات البنتاغون والمخاطر المترتبة عن ذلك.

وقد نشر موقع ويكيليكس نهاية يوليو/تموز نحو 76 ألف وثيقة سرية تلقي الأضواء على النزاع وتكشف ضحايا مدنيين وعلاقات مفترضة بين باكستان والمقاتلين.

وفي حديث لقناة NBC الأميركية اعتبر بتريوس أن نشر وثائق سرية مجددا سيكون "مزعجا جدا" معتبرا أنها "إساءة أمانة."

وأعلن الجنرال أنه لا يعرف تحديدا مضمون وثائق ويكيليكس لكنه قال إن تلك التي نشرت عرضت إلى الخطر بعض شركاء القوات الدولية في أفغانستان.

وقال بتريوس "هناك أسماء أشخاص نتعامل معهم لتنفيذ مهمات صعبة في أماكن صعبة" مضيفا "وبطبيعة الحال هذا معيب جدا."

حقل نفطي في أفغانستان

على صعيد آخر، أعلنت وزارة المناجم الأفغانية الأحد اكتشاف حقل نفطي في شمال أفغانستان يقدر احتياطه من الخام بـ1,8 مليار برميل.

وقال المتحدث باسم الوزارة جواد عمر "إنه حقل نفطي جديد تماما يغطي مثلث بلخ-هيرتان-شبرقان" في شمال البلاد. وأضاف عمر "أن احتياطي الحقل النفطي الجديد يقدر بـ 1,8 مليار برميل."

وتابع المتحدث أن علماء الجيولوجيا "ما زالوا يدرسون المنطقة" معتبرا أن الدراسات الميدانية يفترض أن تكتمل في يناير/كانون الثاني 2011 قبل إطلاق استدراج عروض.

يذكر أن الحقل النفطي الجديد هو السادس الذي يكتشف في أفغانستان. وتقع أكبر ثلاثة حقول في حوض أمو داريا.
XS
SM
MD
LG