Accessibility links

logo-print

غيتس يؤكد إمكانية البدء بنقل صلاحيات أمنية إلى الجيش الأفغاني في الربيع المقبل


قال وزير الدفاع روبرت غيتس إن التحالف الدولي في أفغانستان قد يبدأ بنقل بعض الصلاحيات الأمنية إلى القوات الأفغانية اعتبارا من الربيع المقبل.

وأضاف غيتس في تصريحات لصحيفة لوس انجلوس تايمز نشرتها اليوم الاثنين أنه "بالنظر إلى التقدم الذي حصل في وقت أسرع من المتوقع في مجال تدريب وحدات الجيش الأفغاني، فإن هذه القوات قد تستطيع تحمل مسؤولية الأمن في المناطق الأقل تعرضا للعنف، للسماح لقوات حلف الأطلسي بالتركيز على العمل في مناطق أخرى".

واعتبر أنه "مع وجود قوات أفغانية إضافية، يمكننا وضع أنفسنا على طريق نقل السلطة الأمنية في مزيد من المناطق في البلاد".

وقال إن "النجاح مع الجيش الأفغاني على وجه الخصوص أمر جيد في سبيل البدء بنقل السلطة بحسب المناطق، ربما اعتبارا من الربيع" القادم.

واستبعد غيتس تأجيل انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان المقرر أن يبدأ في شهر يوليو/تموز عام 2011.

وقال إنه "بلا أدنى شك فإن انسحاب القوات الأميركية سيبدأ فعلا في شهر يوليو/تموز لكن حتى الآن ليس من المطروح إجراء تخفيض كبير وسريع لعدد هذه القوات".

وتأتي تصريحات غيتس رغم أن قائد القوات الأميركية والدولية في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس كان قد أكد أمس الأحد أنه يحتفظ بحقه في أن يقول للرئيس باراك اوباما إنه من المبكر البدء بسحب القوات الأميركية من هذا البلد في شهر يوليو/تموز القادم.

XS
SM
MD
LG