Accessibility links

تعاون استخباراتي أميركي جزائري ضد تهريب الأموال النقدية بهدف تمويل الإرهاب والجريمة


أعلنت السفارة الأميركية في الجزائر الاثنين أن عملاء استخبارات أميركيين بدأوا في العاصمة الجزائرية مع 35 ضابطا في مديرية الجمارك الجزائرية جلسات تعاون مشتركة ضد تهريب الأموال النقدية بهدف تمويل الإرهاب والجريمة.

وأوضحت السفارة في بيان لها أن العملاء الأميركيين ينتمون إلى جهاز مراقبة الهجرة والجمارك الذي يشارك في العمل حول مكافحة تمويل الإرهاب ويشمل ممثلين عن وزارات الخارجية والخزينة والعدل والأمن الداخلي في الولايات المتحدة.

وأفاد البيان بأن ورشة تبادل التقنيات والتجارب في مجال مكافحة تهريب الأموال نقداً ستركز خلال خمسة أيام خصوصا على التعرف على آليات تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وكذلك على طرق التحقيق للتصدي لهذه الأعمال.

XS
SM
MD
LG